ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

أبو زيد ومحافظة مطروح في الصحافة العربية والعالمية

السبت 01-04 - 08:22 م
جانب من التكريم جانب من التكريم
مطروح - منى سالم
رصدت "العربية نيوز" ماذكرته الصحافة العربية والعالمية، عما تشهده محافظة مطروح من طفرة تنموية شاملة تمتد من الحمام شرقا حتى السلوم غربا فضلا عن واحة سيوه التي دخلت بالفعل مصاف المواقع المتيزه ذات الشهرة العالمية بقيادة محافظها المتميز والحاصل على كافة جوائز العام من مختلف المؤسسات الاعلامية القومية منها والخاصة وكذا الدولية، كافضل محافظ وشخصية قيادية وسياسية، وبالرغم من كل ماسبق والعديد من الجوائز والنياشين والاوسمة التي يزخر بها مكتبه، الا انه يرجع كل ماوصلت اليه المحافظه بقيادته وكل مايحظى به من نجاح وشعبية عريضة الى توجيهات القيادة السياسية المصرية المتمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى لم ولن يدع اية مناسبة الا واكد فيها على دعمه للمحافظات الحدودية، وخاصة محافظة مطروح التي يؤكد السيسى دوما على ضرورة السعي قدما نحو تطويرها وتلبية كافة مطالب أبناؤها.

وفى مطروح ومنذ قدوم أبو زيد تجد دائما ما هو جديد بين صولات وجولات واستقبالات رسمية لوفود ووزراء منها العربية والمصرية الى احتفالات وتكريمات الى توقيع عقود المؤتمر الاقتصاد الى افتتاح محطات تحلية البحر الى الحوار المجتمعى بارض الطاقة النووية بالضبعة، وأخيرا توقيع 5 عقود استثمارية بقيمة 2 مليار جنيه وقيام جائزة خليفة الدولية للتمور بتسليم مصنع التمور بعد تجهيزه ليدخل الى العمل الفعلى عقب توقف دام عشر سنوات لم تقتصر كل هذه الاخبار على الصحافة المصرية، فقط بل تناولتها العديد من الصحف والمواقع الالكترونية العربية والعالمية، وفيما يلى تستعرض "العربية نيوز" ما جاء بهذه الصحف من اخبار عن محافظة مطروح ومحافظها اللواء علاء أبو زيد.


حيث ذكرت جريدة الاتحاد الاماراتية في الجمعة 31 مارس 2017 تحت عنوان (خليفة الدولية لنخيل التمر) تسلم مصنع تمور واحة سيوة بعد إعادة تاهيله عقب توقف دام عشر سنوات. 

سلّمت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي محافظة مطروح في جمهورية مصر العربية مصنع تمور واحة سيوة، بعد أن تولت إعادة تأهيله وتشغيله خلال عام واحد بعد توقف دام عشر سنوات بتكلفة حوالي 2.5 مليون درهم. ووفرت الأمانة عدداً من الخبراء الدوليين الذين قاموا بالدراسات الميدانية والإنتاجية للوقوف على أسباب تعطل حركة العمل في المصنع، كما تبنت وزارة التجارة والصناعة المصرية ممثلة في مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار برنامجاً تدريبياً لتأهيل العاملين فيه لتصنيع منتجات التمور بمواصفات ذات جودة عالية، وليعمل المصنع وفق خطة إنتاجية طموحة تصل بإنتاجه النهائي إلى 10000 طن سنوياً من التمور صنف السيوي المنتج في مزارع سيوة.

وحضر الحفل معالي المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، ومعالي يحيى راشد وزير السياحة، ومعالي الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، ومعالي اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، وسامي النقبي المستشار الاقتصادي في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في القاهرة، والدكتور عبد الوهاب زايد المستشار الزراعي في وزارة شؤون الرئاسة، أمين عام الجائزة، وعدد كبير من المسؤولين والأهالي.

وقام الحضور بجولة ميدانية داخل المصنع، وتفقدوا خطوط الانتاج والتعبئة والتغليف، وعقب الجولة وقع سامي النقبي، واللواء علاء أبو زيد محضر تسليم المصنع.

وأكد سامي النقبي أن هذا الإنجاز يأتي تتويجاً للجهود التي قامت بها دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، والتعاون الإيجابي مع وزارة التجارة والصناعة، ومحافظة مطروح والذي يضاف إلى السجل الذهبي لدولة الإمارات الحافل بالعطاء على المستويين العربي والدولي، وهو ما يؤكد عمق العلاقات الثنائية بين الشعبين الشقيقين، وعلى الثقة الكبيرة التي أولاها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، وكذلك ثقة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، من أجل العمل سوياً لتطوير وتنمية قطاع نخيل التمر في جمهورية مصر العربية.

وأضاف النقبي: يشرفني أن أنقل تحيات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وتهانيه لكم، وتقديره جهودكم في أن يأتي الاحتفال مكللاً بأحداث هامة تغير خريطة التمور في مصر وتعيد صياغة قطاع نخيل التمر بشكل عام، وترسم أبعاداً جديدة عالمية لمدينة ومحمية سيوة الزراعية، مشيراً إلى أن سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في القاهرة لن تألو جهداً في تقديم كافة التسهيلات والدعم لضمان نجاح برامج الدعم وتحقيق الأهداف المشتركة خلال الفترة القادمة.

من جانبه أكد اللواء علاء أبوزيد أن هذا النجاح الذي تحقق في المصنع لم يأت من فراغ بل هو ثمرة علاقة استراتيجية تجمع بين مصر والإمارات على مدى عقود، تكللت بعدد كبير من قصص النجاح من بينها مصنع تمور سيوة، مشيداً بعمق العلاقة التاريخية التي تربط بين الشعبين والدولتين مصر والإمارات على كافة المستويات، معرباً عن أمله في تحقيق المزيد من النجاح في دعم وتطوير قطاع نخيل التمر في واحة سيوة لما له من أثر على المجتمع المحلي بشكل عام.

وأضاف: إن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بذلت جهوداً كبيرة خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث نظمت المهرجان الأول للتمور المصرية في سيوة 2015، والمهرجان الثاني 2016، وجاري العمل على تنظيم المهرجان الثالث في 8 – 10 نوفمبر 2017.

وأشار محافظ مطروح إلى أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان اعتمد الدعم المادي الخاص بمهرجان التمور الثالث الذي سيعقد في واحة سيوة في نوفمبر 2017 بعد نجاحه في نسختيه الأولى والثانية، خاصة أن مهرجان التمور وضع مطروح وواحة سيوة في بؤرة اهتمام العالم وفتح الباب للتنمية والسياحة، كما تم تسجيل واحة سيوة عالميا من خلال منظمة الفاو بواحة تراث النخيل.

فيما جاء بموقع الامارات اليوم تحت عنوان 44 مليار درهم استثمارات إماراتية جديدة في "مرسى مطروح" المصرية

كشف محافظ مطروح المصرية، اللواء علاء فتحي أبوزيد، عن توقيع مذكرات تفاهم لمشروعات استثمارية جديدة في المحافظة بقيمة 12 مليار دولار (نحو 44 مليار درهم)، ينفذها رجال أعمال إماراتيون في مجالات سياحية وصناعية.

وقال في تصريحات صحفية، عقب جلسة محادثات في غرفة ابوظبي، إن توقيع العقود النهائية لهذه المشروعات سيتم خلال المؤتمر الاستثماري المقرر عقده في "مرسى مطروح" يومي 24 و25 أكتوبر الجاري، مشدداً على أن هناك أولوية كبيرة للمستثمرين ورجال الأعمال الإماراتيين في المشروعات التي تنوي المحافظة طرحها، والمقدرة بأكثر من 80 مليار جنيه مصري.

وأشار إلى حزمة مشروعات أخرى تتضمن تنفيذ 19 مشروعاً استثمارياً في المحافظة، منها 15 مشروعاً سياحياً، وأربعة مشروعات صناعية، منها مصنع لتكرير الملح، وثلاثة مصانع لتعبئة المياه المعدنية، مشيراً إلى أن القيمة الإجمالية لهذه المشروعات تبلغ 20 مليار جنيه (9.4 مليار درهم).

ووجه محافظ "مرسى مطروح" الدعوة إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والشركات العاملة في أبوظبي والدولة عموماً، للمشاركة في أعمال المؤتمر الاقتصادي الدولي الأول الذي سيعقد في المحافظة يومي 24 و25 أكتوبر الجاري، لافتاً إلى أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات والانتهاء من التحضيرات لعرض قوائم بفرص الاستثمار المتاحة والمشروعات التنموية التي تخطط المحافظة لتنفيذها خلال الفترة المقبلة.


وفى الشأن ذاته ذكرت مجلة الخليج الجديد وشبكة الخليج تحت عنوان :120 مليون جنيه استثمارات سعودية في مجمع سينمائي بمصر.

وقعت الحكومة المصرية وشركة المرابع السعودية، الخميس، عقد إنشاء مجمع سينمائي يعد من أكبر المجمعات الترفيهية في مصر على مساحة تبلغ 2000 متر، وباستثمارات تصل إلى 120 مليون جنيه.وحضر التوقيع محافظ مرسى مطروح اللواء "علاء أبوزيد"، بحضور وزيرالثقافة المصري"حلمي النمنم"، وممثل شركة المرابع "صالح بن ثواب المطيري".

وأوضح وزير الثقافة المصري أن "المشروع الترفيهي تم الاتفاق عليه خلال مؤتمر مطروح الاقتصادي الذي أقيم في 2015، وقائم على حق انتفاع الشركة المستثمرة له لمدة 25 عاماً"، مضيفاً أن "المشروع يعمل على تنشيط حركة الاقتصاد في محافظة مرسي مطروح والمنطقة الغربية من مصر".

وأكد "أهمية المنطقة المقام بها المشروع"، مشيراً إلى أنها "من أهم أماكن الاستثمار في مصر نظراً لموقعها الذي تتمتع به، خصوصاً أنها تمتلك ظهيراً صحراوياً كبيراً، إضافة إلى أن وجود جامعة في المنطقة يجعل الإقبال عليها كثيفاً بخاصة من الشباب".

من جانبه، كشف محافظ مرسى مطروح أن "المشروع تم دراسته وتقييمه لتلبية وتحقيق الأهداف الاستثمارية ضمن المخطط الاستراتيجي للدولة وليس لمطروح فقط".

وأوضح أنه تم "وضع حجر الأساس لمشروع مجمع السينما ومول تجاري عالمي على مساحة 2000 متر، باستثمارات سعودية تبلغ 120 مليون جنيه، إضافة إلى وضع حجر الأساس لمشروع على مساحة 8300 متر باستثمارات إماراتية تبلغ 50 مليون جنيه، لتوفير السلع الغذائية وغير الغذائية لأبناء محافظة مطروح، وذلك ضمن المشاريع الاستثمارية التي تم توقيع عقودها النهائية بعد مؤتمر مطروح الاقتصادي الدولي الأول الذي عقد في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي".

وعن متابعة الصحف العربية لصولات وجولات أبو زيد بالعديد من دول الوطن العربى لترويج الاستثمار بمطروح ذكرت وكالة انباء الامارات تحت عنوان : وفد استثماري مصري يقوم حالياً بزيارة إمارة أبوظبي عن توقيع مذكرات تفاهم مبدئية مع مستثمرين إماراتيين لتنفيذ مشاريع جديدة بقيمة 12 مليار دولار(44 مليار درهم) في محافظة مرسى مطروح الساحلية المصرية.

أكد اللواء علاء فتحي أبوزيد محافظ مرسى مطروح في تصريحات صحفية على هامش جلسة المباحثات التي عقدت بمقر غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بين مسؤولي الغرفة.

والوفد الاستثماري المصري من محافظة مرسى مطروح الذي يزور البلاد حالياً، أن المشاريع الجديدة التي تم توقيع مذكرات بشأنها مع مستثمرين إماراتيين مؤخراً تضم مشروعين سياحيين، أحدهما في هضبة عجيبة بقيمة 3 مليارات دولار، والآخر في منطقة روميل بقيمة 4 مليارات دولار، إضافة إلى مشروع صناعي بقيمة 5 مليارات دولار.

وكشف علاء الدين عمر الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بمصر أن حجم الاستثمارات الإماراتية الخاصة في مصر بلغ 5.8 مليارات دولار (21,3 مليار درهم) حتى أمس، مشيراً إلى أن هذه الاستثمارات تتوزع علي قطاعات مختلفة، منها العقاري والسياحي والتجاري والصناعي، وذلك بخلاف الاستثمارات الحكومية.

وعُقدت ظهر أمس بمقر غرفة تجارة وصناعة أبوظبي جلسة مباحثات بين المسؤولين في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي برئاسة إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الغرفة.

والوفد الاستثماري المصري من محافظة مرسى مطروح برئاسة اللواء علاء فتحي أبوزيد محافظ مرسى مطروح، وبحضور وائل جاد السفير المصري لدى الدولة وريد الظاهري وأحمد آل سودين أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وأعضاء الوفد الاستثماري المصري المرافق، وممثلين عن 80 شركة ومؤسسة عاملة في إمارة أبوظبي وجمهورية مصر العربية.

نتائج

وتحدث في بداية الجلسة إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس غرفة أبوظبي الذي رحب بالوفد الاستثماري المصري، متمنياً أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز الروابط التجارية وتوطيد علاقات التعاون الاقتصادي بين رجال الأعمال والشركات والمؤسسات في البلدين الشقيقين..والتي يشكل العامل الاقتصادي إحدى دعاماتها المهمة والرئيسة.

وأوضح أن هذه الزيارة تمثل فرصة متميزة لرجال الأعمال والمستثمرين بدولة الإمارات العربية المتحدة، ليتعرفوا إلى فرص الاستثمار في مصر، وبصورة خاصة في محافظة مرسى مطروح، بالإضافة إلى التسهيلات التي تقدمها الجهات المعنية.

والتعرف إلى كل ما من شأنه تعزيز الاستثمارات الإماراتية وإقامة المشروعات الاستثمارية في جمهورية مصر العربية.

وأكد المحمود في ختام كلمته تزايد اهتمام رجال الأعمال والشركات الإماراتية لزيادة وجودها وتعزيز استثماراتها في أسواق مصر والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة والتسهيلات التي توفرها الجهات المعنية هناك.

من جانبه، أشاد اللواء علاء فتحي أبوزيد محافظ مطروح بالمستوى المتطور والعلاقات الأخوية التي تربط بلاده بدولة الإمارات.

وتقدم اللواء أبوزيد بالتهنئة بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لانتصارات أكتوبر، مشيداً بالموقف التاريخي للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وكلمته الخالدة التي تكررها الشعوب العربية حتى يومنا هذا وفي كل مناسبة "ليس المال أغلى من الدم العربي، وليس النفط أغلى من الدماء العربية"، تلك البطولة التي أعادت للعرب أرضهم وعزتهم بفضل تعاونهم وقدراتهم التي صنعت المستحيل.

وأشار إلي أن اللقاء مع مسؤولي غرفة أبوظبي يؤكد قدرة الإمارات ومصر على فعل الكثير رغم التحديات المحيطة، وقال: نريد أن نصنع لدولنا وشعوبنا والأجيال المقبلة مستقبلاً أفضل، من خلال تخطيط واع وعمل جاد تستغل فيه جميع الإمكانيات والموارد المتاحة.وتحدث اللواء أبوزيد عن الطفرة التنموية التي تشهدها محافظة مطروح وذلك من خلال تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والمشروعات القومية العملاقة لتنمية قطاعات السياحة والصناعة والزراعة، وذلك في إطار اهتمام القيادة السياسية المصرية الرشيدة بتلك البقعة الغالية من أرض مصر.

وأوضح اللواء أبوزيد أنه تم الاتفاق على تنفيذ 19 مشروعاً استثمارياً في المحافظة، منها 15 مشروعاً سياحياً و4 مشاريع صناعية، منها مصنع لتكرير الملح و3 مصانع لتعبئة المياه المعدنية، مشيراً إلى أن القيمة الإجمالية لهذه المشاريع تبلغ 20 مليار جنيه.

وأكد أن الإقبال الاستثماري الكبير على المشاريع السياحية والصناعية في مرسى مطروح يعكس مدى التسهيلات والإجراءات التي اتخذتها المحافظة لجذب الاستثمارات وإقامة المشروعات في جميع القطاعات والمجالات.

كما أنها رسالة واضحة إلى رجال الأعمال والمستثمرين أن هذا هو أداء مصر الآن في التعامل مع ملفات الاستثمار، من خلال تطبيق نظام الشباك الواحد لتسهيل الإجراءات على المستثمرين وتوفير الجهد والوقت للحصول على الخدمات كافة من بوابة موحدة ووجه اللواء علاء فتحي أبوزيد الدعوة إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والشركات العاملة في إمارة أبوظبي والدولة للمشاركة في أعمال المؤتمر الاقتصادي الدولي الأول الذي سيعقد بالمحافظة يومي 24 و 25 من الشهر الجاري، مؤكداً أنه تم اتخاذ الإجراءات كافة والانتهاء من التحضيرات لعرض قوائم بفرص الاستثمار المتاحة والمشاريع التنموية التي تخطط المحافظة لتنفيذها. وأشار أبوزيد إلى أن ممرسى مطروح ستطرح مشاريع تزيد قيمتها على 80 مليار جنيه خلال المؤتمر الاقتصادي.

فيما ذكرت جريدة المصدر السعوديه في مارس/ آذار 2017تحت عنوان "توقيع عقود 17 مشروعا بتكلفة 200 مليار جنيه". 

نوهت الأهرام إلى أن اللواء علاء أبوزيد محافظ مطروح أكد أنه سيتم خلال الأسبوع الأخير من الشهر الجاري توقيع العقود النهائية لـ17 مشروعا في المجالات السياحية والزراعية والصناعية بتكلفة استثمارية 200 مليار جنيه.

فيما ذكرت BBC Arabic (بتوقيت مصر ) في 2مارس 2017 من محافظة مطروح جاء فيه انه :هذا الأسبوع يزور موقع إقامة "مفاعل الضبعة النووي" في أول أيام جلسات الحوار المجتمعي الذي تعقده الحكومة المصرية لتعريف أهالي "الضبعة" بالمشروع.
ويستضيف البرنامج محافظ مطروح اللواء علاء أبو زيد والمستشار الفني لمناقشة جدوى المشروع وأهم الانتقادات الموجهة له.
كما يستمع لرؤية الحكومة لاستغلال المشروع للنهوض بمنطقة الضبعة ومحافظة مطروح ككل.

في الشأن ذاته ذكرت وكالة انباء يونهاب الكوريه الناطقه باللغة العربية وتحت عنوان مسؤل مصري يرافق وفد كورى رفيع المستوى من دولة كوريا الجنوبيه جاء فيه :

قام اللواء علاء ابو زيد محافظ مطروح بجولة ميدانية بمدينة سيوة يرافقة وفد رفيع المستوي من دولة كوريا الجنوبية متخصص في معالجة الصرف الصحي والزراعي للتعرف عن قرب عن مشكلة الصرف الزراعي بسيوة .

بدأت الزيارة المحافظ والوفد الكوري بتفقد محطة الصرف الزراعي بمنطقة اغورمي لبحث مشكلة الصرف والذى سيتم عمل دراسة خلال ثلاثة اشهر تمهيدا لوضع الحلول الفورية لمشكلة الصرف الزراعي بسيوة .

ثم عقد محافظ مطروح مؤتمر شعبي مع أهالي مدينة سيوة للتعرف علي كافة المشاكل التي تواجهه الأهالي وتقديم الحلول الفورية


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟