ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

عفوا سيدى الرئيس

السبت 01-04 - 04:02 م
ترددت كثيرا قبل كتابة هذا المقال ، لان الموضوع صعب التناول وقد يكون مثير للفزع فى بعض الاحيان ، ساحاول ان ادخل فى الموضوع بدون مقدمات ، لاننى مازالت مقتنع ان الطريق المستقيم هو الاقرب دائما لبلوغ الهدف والمعنى بشكل مباشر وواضح واكثر تاثيرا فى اغلب الاحيان ، دائما ما اتعرض لاسئلة فى اماكن عامة وخاصة من كثير من الناس "مهن واعمال مختلفة " تشكل غالبية اطياف المجتمع ، وكاننى خبير سياسى او خبير مالى ، ومن يسألنى يعتقد اننى اعلم ببواطن الامور ، اعتقادهم نابع من معرفتهم باننى صحفى قديم امتلك الخبرة التراكمية فى كثير من مجالات الحياة وخاصة الاقتصاد والرياضة ، الاولى لاننى عملت كصحفى اقتصادى فى جريدة العالم اليوم الاقتصادية اليومية نحو 15 سنة ، ورئيس تحرير لجريدة الانباء الدولية ومن قبلها نيوز ورئيس تحرير لجريدة المدار الاسبوعية فى وقت سابق ، وفى مجال الرياضة لاننى احبها ومارستها كلاعب كورة فترة طويلة ، وبدات عملى المهنى كمحرر رياضة لمدة 7 سنوات تقريبا فى جريدة الكورة والملاعب واحيانا الجمهورية الاسبوعى .

تعلمت ان اكون صادقا فى تعاملاتى مع الناس مها كانت النتائج، وان افكر خارج الصندوق ومن ثمه كانت الصدمة الكبرى فى بداية حياتى العملية ، للاسف لم ولن اجيد ولا احب شيل الشنط لمن هم اكبر منى فى المناصب او الاكثر تاثيرا ، فلم احظى بلقب اننى من اهل الثقة، اعرف زملاء صحفيين كانت بدايتهم معى تقريبا، ومنهم من استغل وجوده فى الحزب الوطنى المنحل وقربه من صنع القرار وحقق مكاسب مادية ومعنوية هائلة، ورغم حل الحزب الوطنى الا ان هؤلاء مازالوا فى اعلى واهم المناصب رئاسة تحرير صحف قومية وخاصة وكثيرا رؤساء ومسئوليين عن قنوات فضائية خاصة مؤثرة جدا بعضها جديد والاخر قديم ، المشكلة انهم يجيدون الاكل على كل الموائد تقريبا، بعضهم للامانة اثبتوا وجودهم واستغلوا الفرصة جيدا والاخر يجامل اصدقائة ويسىء الى رسالة الاعلام ، ويبث سموم وكلام رقيق ومعلومات خاطئة لايصدقها الا محدودى التفكير.

المهم ، الاسئلة من نوعية ، الاسعار فى ارتفاع كبير ومستمر فى جميع السلع والخدمات، اسعار المنتجات الغذائية كانت فى مقدمة الاسئلة كالعادة، وكنت دائما احاول اعادة الاسئلة الى من يسألنى ، فاجاوبه .. وماهى مقترحاتك للسيطرة على الاسعار، اغلب الاجابات التى تلقيتها ان تكون هناك تسعيرة جبرية لكل السلع ومعلنة بشكل واضح للجميع، والعقوبة تكون فورية فى خلال ايام من تقديم الشكوى او الابلاغ عن زيادة الاسعار، للايضاح سعر بيع كيلو الدجاج مثلا ب38 جنيها ، ويجبر بائع الطيور باعلان قائمة اسعاره ، ومن يتجاوز يتعرض لعقوبة فورية باغلاق المنشاة والعقوبات كثيرة لمن اراد التطبيق ، فقط نريد تفعيل القانون ، وزيادة الرقابة على التجار، وكل من يحاول العبث بقوت الشعب.

سيدى الرئيس ، معظم الناس لديهم قناعة بانك تعمل ليل نهار فى سبيل نهضة وتقدم مصرنا الغالية، لكن الغالبية تعتقد انه يمكن ان تنشىء المشروعات التنموية بالتوازى مع السيطرة على الاسعار التى ترتفع بشكل مستمر، ولن اذكر اسعار اللحوم والخضروات وغيرها، بالتاكيد سيدى الرئيس انك تعلم كل كبيرة وصغيرة ، انا شخصيا قاطعت كثير من السلع لارتفاع اسعارهم الغير مبررة ، والدليل على انها زيادة غير منطقية انه بعد انخفاض الدولار الامريكى لم تنخفض الاسعار ومازالت ترتفع ، وكاننا بلد خارج نطاق الكون.

سيدى الرئيس نحن معك قولا واحدا ، لكن الشرفاء والمكافحين اصبحوا الان فى حالة لايرثى لها ، الماكل والمشرب والسكن والتعليم والصحة ، وجميع اماكن تعاملات الموظفين مع الناس فى المرور فى الشهر العقارى فى الحى ، معاناة كبيرة من الضغظ على الموظفين الشرفاء والعكس صحيح ، ملفات هامة تحتاج الى معجزة الهية ، وقوة انسانية خارقة ، ونحن نعرف ونقدر مجهودك الكبير فى تلبية رغبات الشعب، الذى اختارك باقتناع تام .

سيدى الرئيس .. الناس تشتكى مرارا وتكرارا ، فى كل وقت وفى كل مكان من ارتفاع الاسعار الجنونى " الجميع اتكوى بنار الاسعار" ، ارجوك من اجل شرفاء الوطن .. تدخل لضبط الاسعار، الجميع يعتقد بان الحكومة لاتعمل ولاتقوم بواجبها كما يجب ، نعم نشكرك على حجم المشروعات والطرق والكبارى والبنية التحتية المدهشة ، ولكن الاسعار ، سيدى التهمت الاخضر واليابس او كادت ان تفعل ذلك حتى اكون امينا ، اثق فى قدراتك واخلاصك لمصر سيدى الرئيس، وارجو ان تكون رسالتى قد وصلت اليكم ، ونثق كثيرا فى رده فعل الرئيس الذى اختارنه باقتناع وحب .. ولحديث الامل بقية مادام فى عمرى بقية

للتواصل مع الكاتب
[email protected]

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟