رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالصور.. ننشرأدق التفاصيل عن أكبر قاعدة عسكرية "أمريكية" في "قطر"

الخميس 15-12 - 02:10 م
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
خالد على
بدأ إنشاء قاعدة العديد "IUD، OTBH" وهي إحدى القواعد الجوية العسكرية التي تقع غرب الدوحة في قطر، والمعروفة باسم مطار أبو نخلة عام 1996، عندما وافق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني على استضافة معدات وأجهزة أمريكية عسكرية تكفي لتسليح لواء، ثم تطور الأمر لتشمل الاستضافة 30 مقاتلة و4 طائرات نقل.

*المقابل
وكان المقابل، أن تحصل قطر على الحماية الأمريكية وحماية حلف الناتو من التهديدات الخارجية، بالإضافة لمميزات أخرى كتدريب الجيش القطري وتزويده بالأسلحة المُتطورة، وقد بلغت تكلفة هذه القاعدة أكثر من مليار دولار أمريكي.

*التمويل
مُولت الحكومة القطرية المشروع بالكامل، وقامت بالتعهد بتأمين الأموال للإنشاءات المُستقبلية، وأصبحت هذه القاعدة بعد اكتمالها أكبر قاعدة أمريكية.

*استخدامات القاعدة
استخدمت لاحقًا في الحرب على أفغانستان، حيث بلغ عدد القوات المتواجدة بها حوالي 10.000 جندي، بالإضافة لـ 120 طائرة عام 2001، وكانت هذه القاعدة هي المركز الرئيسي لإدارة الحرب على العراق عام 2003، وتتميز أيضا بوجود مخازن للأسلحة الأمريكية، ويبلغ عدد الجنود الأمريكيين المُتواجدين بصورة دائمة في القاعدة 3000 جندي تقريبًا.

*أمريكا وبريطانيا حماية لا تنتهي
قاعدة "العديد" الجوية، تستضيف مقر القيادة المركزية الأمريكية، كما أنها مقر لمجموعة No. 83 Group RAF التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، كما أنها مقر مجموعة 379th Air Expeditionary Wing التابعة للقوات الجوية الأمريكية.

وتعتبر هذه القاعدة أيضًا مقرًا للمجموعة 319 الاستكشافية الجوية التي تضم قاذفات ومقاتلات وطائرات استطلاعية، إضافة لعدد من الدبابات ووحدات الدعم العسكري وكميات كافية من الآلات العسكرية المُتقدمة، وتشتمل على مدرج للطائرات يعد من أطول الممرات في العالم، واستعدادات لاستقبال أكثر من 100 طائرة على الأرض، ما جعل بعض العسكريين يصنفونها أكبر مخزن إستراتيجي للأسلحة الأميركية في المنطقة.

*اتفاق التعاون الدفاعي
في أعقاب العمليات العسكرية المشتركة خلال حرب الخليج الثانية والمًسماة عملية عاصفة الصحراء في عام 1991، عقدت قطر والولايات المتحدة الأمريكية اتفاقية للتعاون الدفاعي، والتي تم توسيعها في وقت عام 2003، حيث انتقل بموجبها مركز العمليات الجوية القتالية الأمريكية لمنطقة الشرق الأوسط بقاعدة "العديد" الجوية في قطر جنوب الدوحة.

*أين الإرهاب من قطر؟
تُعتبر قاعدة "العديد" وغيرها من المرافق في قطر بمثابة مكان الدعم اللوجستي، ومقر لإصدار الأوامر للقيادة المركزية للعمليات التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، وأصبحت قطر في مأمن من الهجمات الإرهابية التي جرفت أغلب دول العالم.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تنجح الحكومة في إعداد قانون الإرهاب خلال 30 يوم؟

ads
ads
ads