رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

إلغاء الاحتفالات بالدقهلية حدادا على ضحايا الارهاب

الإثنين 12-12 - 02:44 م
حسام الدين إمام محافظ حسام الدين إمام محافظ الدقهلية
الدقهلية - دينا رمزى
قام المحاسب حسام الدين إمام محافظ الدقهلية، بتقديم واجب العزاء في ضحايا حادث الكنيسة البطرسية الذي وقع بالأمس حيث قدم التعازي والمواساة إلى الأنبا داوود والكاهن ثيودوروس بيوك كاهن كنيسة الروم الارثوذوكس والآباء الكهنة بالدقهلية وذلك بكاتدرائية العذراء مريم والأنبا ميخائيل مطرانية المنصورة والضواحي بالسكة القديمة بالمنصورة.

وقد قرر المحافظ إلغاء جميع الإحتفالات حدادا على ضحايا الحادث الخسيس ووجه بتكثيف التواجد الأمني في محيط كنائس المحافظة ونشر كمائن ثابتة ومتحركة أمام مداخل الكنائس المرور على كافة الكنائس للتأكد من سلامة وتشغيل البوابات الالكترونية واجهزة الكشف عن المعادن والاجسام الغريبة، كذلك التوجيه للقائمين على الخدمات الامنية حول الكنائس باليقظة ومنع تواجد أي سيارات بجوار اسوار الكنائس وتكليف رؤساء المدن والاحياء لسرعة رفع كافة الاشغالات الموجودة امام الكنائس وبجوارها.

و قال المحافظ اننا نعزي أنفسنا وننعي أولادنا وإخوتنا، ونؤكد على أن الدم المصري واحد والوحدة الوطنية تجري في دماء المصريين ولن يستطيع المتآمرون والخونة التفريق بيننا، كما أضاف المحافظ أن شهداء الجمعة والأحد ذهبوا إلى ربهم وتركوا لنا ذكرى لن ننساهم وسنثأر لدمائهم الذكية، مؤكدا أن الإرهاب لا دين له ويحتم على المصريين جميعا الوقوف صفا واحدا فالدين لله والوطن للجميع، وقد بعث المحافظ بالتعازي والمواساة لأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

وقد شدد المحافظ على أن مثل هذه العمليات الإرهابية لن تزيد الشعب المصري ألا عزيمة وإصرارا على محاربته ودحره وذلك بتكاتف الشعب المصري مع قواته المسلحة والشرطة لمواجهه الأعمال الإجرامية بالوقوف صفاً واحدا أمام التحديات التي تحيط بالوطن.

رافق المحافظ في تقديم واجب العزاء اللواء سعيد شلبي مساعد وزير الداخلية لقطاع شرق الدلتا و اللواء مصطفى النمر مدير الأمن واللواء مجدي القمري مدير مباحث الدقهلية واللواء حسام عبد الواحد مدير الإدارة العامة للأمن الوطني ولفيف من قيادات الأزهر والأوقاف والجهاز التنفيذي بالمحافظة.

فيما نعى الدكتور محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة باسمه وباسم أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب شهداء الوطن الذين راحوا ضحية الحادث الإرهابي، الذي شهدته الكنيسة البطرسية في العباسية.

مؤكدا أن هذا الفعل الخسيس، ومن قبله ما تم منذ أيام واستهداف قوات الشرطة في محيط مسجد السلام بالهرم، ومن قبلهما ما شهدته وتشهده أرض سيناء الحبيبة، أفعال لا تستهدف دينا بعينه ولا طائفة بعينها، وإنما تستهدف وحدة الوطن وتماسكه،
و تقدم بخالص تعازيه إلى أسر الشهداء والمصابين مجددا دعوته إلى "ضرورة التماسك والاصطفاف في حربنا المقدسة ضد الجماعات الإرهابية".

فالإرهاب الأسود لن ينال من عزيمة المصريين وثقته فى قيادته بل سيزيدهم اصرارا على استمرار الوقوف خلف إدارة الدولة الحكيمة التي تعمل من اجل امن واستقرار الوطن

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads

استطلاع الرأى

هل انجازات "البرلمان" بالدورة الأولى تستدعي الاحتفال