ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

شركة عالمية تطرح عقار "إمبروفيكا" لعلاج سرطان الدم في مصر

الخميس 24-11 - 05:37 م
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
عقدت إحدى شركات الدواء العالمية اليوم مؤتمرًا صحفيًا للإعلان رسميًا عن طرح عقار جديد فى مصر تحت اسم "إمبروفيكا Imbruvica" لعلاج مرضى نوع شائع من انواع سرطانات الدم وهو سرطان اللوكيميا الليمفاوية المزمنة سواء كخط علاج اول أو بعد فشل الخطوط العلاجية الاخرى.

العقار الجديد يتم تداوله فى أكثر من 75 دولة - الآن فى مصر، وتم علاج أكثر من 50 ألف مريض به حول العالم .

وحصل "إمبروفيكا Imbruvica" على موافقة وزارة الصحة المصرية لتسجيله وتصريح تداوله في شهر مارس 2016. كما ان هذا العقار الجديد حاصل علي موافقة كل من " هيئة الاغذية والادوية الامريكية –FDA و الهيئة الاوروبية للادوية EMA وذلك لاستخدامه كخط علاجي اول لهذا النوع من السرطانات.

حضر المؤتمر ڤيليم يان بلوك - مدير عام الشركة بمشاركة نخبة من الأطباء منهم: الدكتور محمد عبد المعطى استاذ امراض الدم وزرع النخاع- معهد الاورام القومى ، والدكتور محمود صلاح استاذ امراض الدم وزرع النخاع- المركز الطبى العالمى والدكتورة علا خورشيد – استاذ الاورام وامراض الدم- معهد الاورام القومى .

وحضر الدكتور أشرف الغندور - استاذ امراض الدم وزرع النخاع جامعة الاسكندرية، الدكتورة منال السورادي - استاذ امراض الدم وزرع النخاع جامعة الاسكندرية. ، الدكتور سمير شحاته - استاذ الاورام وامراض الدم جامعة اسيوط ، الدكتور عمر فهمى - أستاذ الباطنة وأمراض الدم كلية طب قصر العينى، الدكتورة إبتسام سعد الدين - استاذ الاورام وامراض الدم كلية طب قصر العينى، وقيادات الشركة على المستوى المحلى والإقليمى.

ومن جانبه، أعلن ڤيليم يان بلوك - مدير عام الشركة ، أن "إمبروفيكا Imbruvica" أول عقار من نوعه يتم تناوله عن طرق الفم، كما أنه الأول من نوعه الذى يعمل علي تثبيط أنزيمBTK فيغلق إنتقال إشارات في الخلايا السرطانية فينتج عن هذا موت الخلايا السرطانية وتقليل عددها.

وأوضح أن إنتاج الشركة لعقار إمبروفيكا يأتى إستكمالًا لرسالة شركة جانسن واهتمامها بمرضي أمراض الدم، حيث دائمًا ما تعمل الشركة علي توفير عقاقير فريدة من نوعها في مجال أمراض الدم منها ما يعالج الأنيميا المصاحبة للعلاج الكيماوي .. والمايلوما المتعددة .

كما أن العقار الجديد يساهم فى سد الاحتياجات غير المتوافرة بالعقاقير المتداولة الأخرى فالعقار الجديد غير كيماوي لمرضي سرطان الدم - من نوع سرطان اللوكيميا الليمفاوية المزمنة – وبالتالي ليس له الآثار الجانبية مثل التى يحدثها العلاج الكيماوي العادي وموثق من وزارة الصحة وحاصل علي موافقات من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية والهيئة الأوروبية للأدوية.

وتشير بعض الإحصائيات أن نسبة حدوث السرطان تزداد في مصر حتي أصبح ثالث مسبب للوفاة بعد أمراض القلب والسكتة الدماغية ويشكل 9% من اجمالي حالات الوفاة .. وتأتي مشكلة سرطانات الدم الرئيسية لكونها غير مرئية، وهذه المشكلة تقود إلي تحديات كثيرة للمريض أهمها التأخر في اكتشاف المرض وبالتالي تشخيصه وعلاجه، ولذا تكاتفت جهود شركة جانسن للأدوية لتغيير ذلك بحملة "اجعل سرطان الدم مرئيًا" محاولة منها لدعم المرضي وإعطائهم الأمل.

وأكد خبراء الطب وأساتذة الأورام وأمراض الدم، أن مرض اللوكيميا الليمفاوية المزمنة أو سرطان الدم الليمفاوى المزمن يصيب 4,6 مريض لكل 100 ألف شخص طبيعى على مستوى العالم، كما أنه يصيب الأشخاص عند متوسط عمر متقدم نسبيا علي مستوي العالم فيما يقل هذا المتوسط نسبيا فى مصر.

وكشف د. رأفت عبد الفتاح أستاذ أمراض الدم واستشارى أورام وأمراض الدم وزراعة النخاع والسكرتير العام للجمعية المصرية للأورام وأمراض الدم، أن هذا المرض يتم إكتشافه بالصدفة بنسبة 70% وذلك عندما يتم إجراء تحاليل الدم العادية لأى سبب من الأسباب، ويكون المرض فى مرحلة عادية وليست متأخرة ليقوم المريض بعدها بالمتابعة الدورية مرة كل شهر ثم مرة كل ثلاثة أشهر، وفى أغلب الأحيان –فى هذه الحالة- لايحتاج المريض إلى أي علاجات إلا إذا كان يعانى من الأنيميا أو نقص فى الصفائح الدموية أو تضخم شديد فى الكبد أو الغدد الليمفاوية وأعراض أخرى مثل ارتفاع الحرارة أو تكرار الالتهابات البكتيرية.

أما بالنسبة للـ 30% المتبقية، فإن المرضى يتم اكتشافهم فى مراحل متأخرة تحتاج إلى تدخل علاجي عاجل بالعلاج الكيميائى أو العلاج الموجه، وهذه النوعية من العلاجات متوفرة فى مصر ويستجيب لها المريض بنسبة كبيرة وتتحسن حالته الصحية، ويستطيع أن يعيش الإنسان بعد اإستجابته للعلاج بحوالى 15 عامًا.

وأضاف د.رأفت عبد الفتاح أستاذ أمراض الدم، أن هناك نوعين من مرضى اللوكيميا: الأول يعانى خلل فى كروموزوم رقم 17 - حيث أن أى إنسان طبيعى لديه 22 كروموزوم بالاضافة إلى XY كروموزوم – حيث يختفى جزء من هذا الكروموزوم مما يؤدى إلى عدم إستجابة جسم المريض للعلاجات، ومن هنا يأتى أهمية إكتشاف عقار Imbruvica الجديد والذى أنتجته شركة جانسن للأدوية، وهو عبارة عن أقراص تُأخذ بالفم بجرعات 3 أقراص يوميًا، حيث يستجيب المريض فى هذه الحالة للعقار ويأتى بنتائج هائلة وتحسن ملحوظ فى صحة المريض، وليس لهذا العقار آثار جانبية.

أما النوع الثانى، وهو للمرضى الذين لم يعانوا من أى خلل فى الكروموزوم رقم 17 أو خلل أقل حدة عن النوع الأول ولكنهم بعضهم غير مستجيبين للعلاج الموجه أو الكيمائى، وفى هذه الحالة تكون نتائج عقار Imbruvica الجديد ملحوظة ونسبة تحسن المريض سريعة وقوية معهم.

كما أن لهذا العقار فوائد أخرى منها: أن هناك مرضى يعانون من مرض نادر من سرطان الغدد الليمفاوية واسمه – المانتلسليمفوماMCL – وتحسنت حالتهم الصحية بعد تناولهم العقار الجديد "امبروفيكا"، حيث لم يكن هناك استجابة سابقة مع بعض العلاجات الأخرى.

وصرح الدكتور عمرعبدالرحمن فهمى - أستاذ الباطنة وأمراض الدم كلية طب القصر العينى، أن "إمبروفيكا Imbruvica" يساعد مرضى أورام الدم غير المستجيبين للعلاج الكيمائى والموجه، لهذا فقد اعتمدته هيئة الادوية والأغذية الأمريكية كخط علاج أول للمرضى ممن لديهم خلل فى الكروموزوم أو غيره أو حدث وعاد المرض مرة أخرى لنفس المريض بسرعة بعد إنتهاء العلاج المقرر له، مشيرًا إلى أن مرض اللوكيميا المزمنة الليمفاوية عادة ما يصيب كبار السن ممن لا يتحملون تناول أدوية مركبة خاصة وأن هذه السن قد يعانى من أمراض اخرى، ومن هنا تأتى أهمية العقار الجديد الذي يأتى بنتيجة جيدة مع مثل هؤلاء المرضى.

ويعد عقار الامبروفيكا، ثورة جديدة فى علاج هذا النوع من سرطان الدم، حيث يستخدم فى حالات الانتكاس او الحالات التى لا تسجيب للعلاج بنتائج مبشرة حتى الآن وبنسبة حدوث خمول وكمون للمرض تصل إلى أكثر من 80 %.

وأشار إلى عدم وجود آثار جانبية ملحوظة جراء تناول هذا العقار ربما لا تكون سوى الغثيان والقيء،ويجب على المريض ألا يتناول العقار إلا بمعرفة وتحت إشراف الطبيب .

وبالإضافة إلى ذلك.. فإن عقار إمبروفيكا غير مقتصر على علاج هذا النوع من سرطانات الدم فحسب، إنما يُستخدم لعلاج أنواع أخرى بنفس النتائج المبهرة للغاية.. كما أنه جار حاليًا عمل دراسات علمية عن فاعلية هذا العقار فى علاج بعض أنواع السرطانات الأخرى.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟