ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"مجنونة يا لحمة" سعر الكيلو يصل "106" جنيه.. "الجزارين" فى عصر "السيسي" يرفعون شعار "المقاطعة".. "الحماقي" هناك احتكار ملحوظ من قبل بايعو المواشي.. و"برلمانيين" ممكن نستبدلها بأى نوع بروتين آخر

الإثنين 17-10 - 11:47 ص
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
هدير السيد
مازال المواطن البسيط ضحية لجشع التجار وجنون الأسعار، فبين الفترة والآخرى لا يستطيع أن يستعيد انفاسه فمن صدمة ارتفاع أسعار الدواء إلى ارتفاع السلع الغذائية من سكر وأرز، حتى جاءت الضربة الأخيرة حيث شهدت السوق المحلية لبيع الماشية الحية ارتفاعًا كبيرًا خلال اليومين الماضيين.

وسجلت زيادة تصل إلى ٤ آلاف جنيه فى سعر الرأس الواحدة، وهو ما دعى الجزارين إلى مقاطعة التجار وإعلان العصيان وإغلاق المحال والدعوة لمقاطعة اللحوم حتى خفض أسعارها، مرة أخرى، فيما رفعت عدة محال فى القاهرة والجيرة لافتات "مغلق لحين استقرار الأسعار"، بعد أن وصل كيلو اللحوم الحمراء فى بعض المناطق إلى ما يقرب من 150 جنيها بينما متوسط كيلو اللحمة فى الوقت الحالي فى جميع محافظات مصر وصل الكيلو إلى 100 جنيه.

وقد تسبب ذلك فى تذمر المواطنين من زيادة الأسعار ومحاولاتهم الوصول إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى لكى يشكو لهم غلو الأسعار التى يواجهونها.

"مقاطعة الجزارين سلاح فعال لمواجهة الأزمة"
فى البداية يقول النائب أحمد سميح، عضو مجلس النواب عن دائرة الطالبية، لـ"العربية نيوز"، إن مجموعة من الجزارين تقدموا له بمذكرة يشكون فيها غلاء سعر المواشي، ومن ثم نصحهم بمقاطعة تجار المواشي وغلق المحلات.

وأضاف "سميح"، أن هذا النوع من المقاطعة يعتبر "السلاح الفعال" للتحكم بسعر أى سلعة، لافتًا الي كلام الرسول صلٍ الله عليه وسلم حينما شكي له أهل المدينة ارتفاع سعر سلعة معينة فنصحهم بالمقاطعة، قائلًا: "دعوها".

وأوضح نائب الطالبية، أن مقاطعة الشعب لأى سلعة يزيد سعرها عن السعر المحدد سيعمل على تقليل الطلب، وبالتالي يزيد المعروض ومن ثم يقل السعر.

"إستبدال اللحوم بأى نوع آخر غني بالبروتين"
ومن جهتها رحبت النائبة شادية خضير الجمل، عضو مجلس النواب بمحافظة القاهرة، بحملة أصحاب محلات الجزارة بإغلاق محلاتهم ومقاطعة اللحمة، مشيرة إلى أن المقاطعة هى الحل لتخفيض أسعار السلع.

وشددت "الجمل"، على مقاطعة المواطنين أيضًا شراء اللحمة واستبدالها بأى نوع آخر غنى بالبروتينات، لافتة إلى أن المواطنين نجحوا فى السابق على تخفيض بعض السلع التي يرتفع سعرها عن طريق المقاطعة عن طلبها.

"هناك احتكار من موزعي المواشي"
بينما تري الدكتور يمنى الحماقي، أستاذ ورئيس قسم الاقتصاد بجامعة عين شمس، أن مقاطعة مجموعة صغيرة من الجزارين لبيع اللحوم لن يحل أزمة زيادة الأسعار، موضحة أن هناك احتكار ملحوظ بشكل كبير من قبل موزعين المواشي.

وشددت "الحماقي"، لـ"العربية نيوز"، علي ضرورة تدخل الدولة لحل الأزمة ومنع الاحتكار عن طريق التنسيق بين كلاٍ من جمعية حماية المستهلك وجهاز حماية المنافسة، بلإضافة إلى فتح مجالات أكثر للتوزيعات.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads