ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مطالب مصر من قمة العشرين.. المساعدة في تحقيق التنمية المستدامة 2030.. وتوفير مصادر طاقة متجددة.. وشكري يطالب بدعم الاقتصاد القومي والدول المستضيفة للاجئين.. ووقف تمويل الجماعات الإرهابية

الأحد 04-09 - 03:29 م
الرئيس عبدالفتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي و الرئيس الصيني
إيهاب زيدان
انطلقت فجر اليوم الأحد أعمال قمة مجموعة العشرين بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، في مدينة هانجتشو الصينية، لمناقشة عددا من القضايا الإعلامية الملحة، وعلى رأسها القضايا الاقتصادية الرئيسية، ومشاكل الاستثمار العالمي، ووضع حلولا جذرية للمشاكل الاقتصادية العالمية.

وفي ظل الزخم الموجود على الساحة السياسية العالمية تشارك مصر ولأول مرة في أعمال قمة العشرين، رغم تراجع النمو الاقتصادي بها، في ظل تفاقم العديد من المشاكل الاقتصادية وعلى رأسها انخفاض سعر صرف الجنيه المصري أمام العلمات الأجنبية بشكل عام والدولار الأمريكي بشكل خاص، وهو ما تسبب في وضع الاقتصاد المصري في موقف لا يحسد عليه وسط الاقتصاديات العالمية، ونتسائل عن متطلبات مصر من أعمال قمة العشرين، والأهداف التى تسعى وراءها من خلال لمشاركة بأكبر قمة اقتصادية عالمية خلال التقرير التالي. 

فقد أعطى وزير الخارجية سامح شكري، ملمحا عن مطالب مصر من هذه القمة خلال كلمته التي لقاها صباح اليوم الأحد أثناء اجتماع وزراء خارجية الدول المشاركة بالقمة، قبل الافتتاح الرسمي لها، حيث طرح خلالها الرؤى والمواقف المصرية إزاء الموضوعات الرئيسية محل اهتمام مجموعة العشرين، بما في ذلك القضايا الاقتصادية العالمية.

دعم الاقتصاديات النامية ودمجها مع الاقتصاد العالمي 
فقد طالب شكري من دول العشرين، بزيادة دمج الاقتصادات النامية والأقل نموًا في الاقتصاد العالمي بما يعزز من أداء الأخير ويجعله أكثر استقرارًا، خاصةً في ضوء المقومات الاقتصادية الواعدة التي تتمتع بها تلك الدول.

وأكد أهمية اضطلاع دول المجموعة بدور رائد لتحقيق الأهداف الدولية للتنمية المستدامة، ومعالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية، ودعم الدول النامية في مواجهة التحديات المتزايدة الأهمية مثل التغيرات المناخية وأمن الطاقة.

وقف تمويل الجماعات الإرهابية 
كما دعا شكري مجموعة العشرين لتعزيز دورها في مجال وقف تمويل الجماعات الإرهابية وزيادة الدعم المقدم للدول التي تستضيف أعدادًا ضخمة من اللاجئين ومنها مصر، بعدما عرض جهود مصر في مكافحة الإرهاب ومساعدة اللاجئين.

مساندة الدول النامية لتحقيق التنمية المستدامة 2030 
ومن جانبه أوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيشير إلى ضرورة تقديم المساندة الفعّالة للدول النامية في سعيها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، بما في ذلك تيسير نقل التكنولوجيا للدول النامية، ودفع حركة الاستثمار الأجنبي إليها.

الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة 
كما سيطالب الرئيس بإلزام الدول المتقدمة بتعهداتها في إطار اتفاقية باريس لتغير المناخ، وتمكين الدول النامية من زيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة وما يتضمنه هذا المجال من تكنولوجيا حديثة وصديقة للبيئة.

بالإضافة إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ووفد وزارة الخارجية سيعقد العديد من اللقاءات الثنائية على هامش أعمال القمة، مع رؤوساء ووفود بعض الدول لتباحث الأمور ذات الاهتمام المشترك مع هذه الدول، وتحقيق أكبر عائد من الاستفادة منها في الاقتصاد القومي.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads