ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

وزيرة التعاون الدولي تلتقي إعلاميين ضمن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

الثلاثاء 23-08 - 04:44 م
 الدكتورة سحر نصر، الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى
رجب رزق
زارت الأستاذة الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، ظهر اليوم، الثلاثاء 23 أغسطس 2016م، مقر البرنامج الأمم المتحدة الإنمائى بالقاهرة، حيث كان فى استقبالها السيد الدكتور المصطفى بن مليح، المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم للبرنامج الإنمائى بالقاهرة.

وعقدت الدكتورة الوزيرة، اجتماعًا مع السيد الدكتور بن مليح، تناول تعزيز التعاون بين وزارة التعاون الدولى وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى، فى إطار تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وعقب ذلك، التقت الدكتورة الوزيرة، مع عدد من الكتاب والإعلاميين والصحفيين من مختلف الصحف والقنوات الفضائية، بحضور السيد الدكتور بن مليح، الذى استهل اللقاء بالترحيب بالوزيرة، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء يأتى أهميته مع مرور عام على إطلاق أهداف التنمية المستدامة، موضحًا أن هناك إنجاز فى العديد من أهداف التنمية سواء على مستوى الصحة مثل المساهمة فى القضاء على الإيبولا، إضافة إلى تحقيق إنجازات على مستوى الطاقة المتجددة، مؤكدًا أن التنمية المستدامة هى مسئولية دولية، ويدخل فيها المجتمع المدنى وليس فقط مسئولية الحكومات.

وأكدت الدكتورة الوزيرة، أن أهم ما قامت به وزارة التعاون الدولي في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة، هو إعداد وعرض تقرير المراجعة الوطنية، حيث قامت الوزارة بجمع كافة البيانات وتحليلها ورصد كافة التطورات التي تمت وفقًا لبرنامج الحكومة، بالتعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية، كما تم عقد أكثر من عشرة ورش عمل، بحضور ممثلي الوزارات، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني تم فيها مناقشة أهم الأولويات الحالية، وما أنجزته الحكومة فى مجال تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للتأكد من إدراج كل ما تم إنجازه بالتقرير، مشيرة إلى أنها قامت بعرض التقرير في يوليو الماضي ضمن 22 دولة منهم دول متقدمة مثل ألمانيا وفرنسا وستة دول من أفريقيا.

وأوضحت الدكتورة الوزيرة، أن الوزارة عقدت مؤتمرًا تحضيريًا إقليميًا 26 مايو في 2016، بحضور وزراء ونواب ووزراء ستة دول أفريقية وممثلي هيئات الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مشاركة كافة الوزارات والجهات المعنية وشركاء التنمية، وذلك تأكيداً لدور مصر الرائد في القارة الأفريقية في مجال تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتم خلال المؤتمر مناقشة أولويات الدول الأفريقية والإنجازات التى حققتها ستة دول أفريقية من بينها مصر فى مجال تحقيق أهداف الأمم المتحدة، وكذلك تبادل الخبرات والمعلومات حول أفضل الممارسات فى مجال التنمية المستدامة.

وأشارت الدكتورة الوزيرة، إلى أنه تم إنشاء لجنة وطنية لمتابعة تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وتولت الوزارة مقررًا للجنة، في إطار متابعة تنفيذ أهداف الأمم المتحدة ووفق ما أعلن عنه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية في سبتمبر 2015، توجهت الوزارة بطلب للسيد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء لإنشاء آلية وطنية لتقييم ومتابعة تنفيذ أجندة أهداف الأمم المتحدة، وذلك استناداً لقرار السيد رئيس الجمهورية رقم 303 لسنة 2004 بشأن تنظيم وزارة التعاون الدولى، وبناءً عليه صدر قرار السيد رئيس مجلس الوزراء رقم 3307 بتشكيل لجنة وطنية لمتابعة تنفيذ أهداف الأمم المتحدة، وتضم في عضويتها كافة الوزارات والجهات المعنية، موضحة أنها اقترحت دخول مصر فى مراجعة أهداف التنمية المستدامة بشكل مبكر، حتى تستطيع معرفة التحديات وكيفية العمل عليها.

وأشادت الدكتورة الوزيرة، بدور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث تمتد علاقة الشراكة بين مصر والبرنامج منذ أكثر من خمسة عقود (خمسين عام)، وعلى مدار خمسة عقود استطاع أن يحقق البرنامج في مصر نتائج ملموسة نتج عنها تحسين ظروف معيشة المواطنين خاصة في المناطق الفقيرة والمهمشة، من خلال محاربة الفقر، وتوفير فرص العمل وتحسين جودة الخدمات الصحية.

وأوضحت الدكتورة الوزيرة، أن البرنامج ساهم فى دعم عدد من المجالات مثل خفض الفقر بالتركيز على المناطق المهمشة والأكثر احتياجاً، حيث هناك العديد من المبادرات منها، توفير فرص العمل، خاصة في مجال المشروعات المتناهية الصغر، والصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع الصندوق الاجتماعي للتنمية لتوفير ما يزيد عن 285 ألف فرصة عمل سنويًا، وتحسين الظروف المعيشية في 11 محافظة من المحافظات الأكثر فقرًا، من خلال توفير البنية الأساسية اللازمة من شبكات صرف ومياه صالحة للشرب.

وأشار الدكتورة الوزيرة، إلى المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة (نداء)، جاري تنفيذها في 35 قرية في محافظة قنا، وتهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة للأسر الفقيرة بالمحافظات، كما تم التحرك فى عدد من محافظات الصعيد فى المناطق الأكثر فقرًا مثل سوهاج.

وأكدت الدكتورة الوزيرة، أن الوزارة حريصة على الشفافية والحوكمة، لذلك تم وضع كافة الاتفاقيات على الموقع الرسمى للوزارة، كما ساهم برنامج الأمم المتحدة الإنمائى فى دعم نظام فض المنازعات في محاكم الأسرة، حيث تم إنشاء 32 مكتبًا قانونيًا وتدريب ما يقرب من 600 موظف لتقديم المشورة القانونية للفقراء والأميين في مقرات محاكم الأسرة.

وذكرت الدكتورة الوزيرة، أن مصر حققت تقدمًا كبيرًا فى بعض الأهداف الـ17 للتنمية المستدامة، موضحة أن مصر كان لديها دور قيادى فى الأمم المتحدة مع 22 دولة.

وردًا على أسئلة للصحفيين، أشارت الدكتورة الوزيرة، إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص مع الحكومة فى توفير المسكن وبناء المدارس، حيث يوجد فجوة كبيرة فى الإسكان داخل مصر.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟