ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

سحر نصر تفتتح قسم "الغزل" بـ"الكفاية الإنتاجية" بعد تطويره

الثلاثاء 16-08 - 12:41 م
الدكتورة سحر نصر الدكتورة سحر نصر والمهندس طارق قابيل
رجب رزق
افتتحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي، والمهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، صباح اليوم، الثلاثاء 16 أغسطس 2016 م، قسم الغزل والنسيج، بمصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني، بعد توفير وزارة التعاون الدولي منحة بقيمة 4.1 مليون جنيه، لتطويره من قبل الجانب الهندي، بحضور اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ القليوبية، والسفير سانجاي باتاتشاريا، سفير دولة الهند لدى القاهرة.

وقامت الدكتورة الوزيرة والسيد وزير التجارة والصناعة ومحافظ القليوبية وسفير الهند، بقص شريط افتتاح القسم، أعقبها جولة تفقدية لأنشطة القسم ومصلحة الكفاية الإنتاجية، ولقاءات مع عدد من العاملين والعاملات بالمصلحة، واستمع الحضور لعرض تقديمي من قبل السيد حسن الزير، رئيس المصلحة، عن دور المصلحة في المشروعات القومية وتحسين مستوى الصناعة، وتوفير فرص العمل والتدريب للشباب.

وأشادت الدكتورة الوزيرة، بإمكانيات القسم والمصلحة، موضحة أن هذا المشروع يأتي في ضوء دعم علاقات التعاون الثنائي بين الجانبين المصري والهندي، وتفعيلا للشراكة الهندية الإفريقية، حيث أعلنت الهند عن التزامها بإنشاء 10 مراكز للتأهيل المهني في إفريقيا، وقد رحبت مصر باستضافة أحد هذه المراكز وتم الاتفاق بين الجانبين على تنفيذ المشروع، والتزم الجانب المصري بتوفير الأرض والمباني وساهم الجانب الهندي بتوفير الآلات والمعدات اللازمة للمركز، كما تم إيفاد خبراء من الهند لتركيب المعدات وتدريب القائمين عليها.

وأشارت الدكتورة الوزيرة، إلى أن قطاع النسيج يعمل فيه الكثير من الشباب والمرأة، لذلك الوزارة حريصة على دعم هذا القطاع، لتوفير فرص عمل للشباب، وزيادة النمو الاقتصادي لمصر.

وأوضحت الدكتورة الوزيرة، أن الوزارة لعبت الدور الرئيسي في التنسيق بين الجانب الهندي ممثلا في السفارة الهندية بالقاهرة، والجانب المصري ممثلا في "مصلحة الكفاية الإنتاجية" للإسراع في تنفيذ المشروع، وتذليل أية عقبات تواجهه ومتابعة خطوات التنفيذ حتى تم استكمال المشروع بنجاح.

وذكرت الدكتورة الوزيرة، أن هذا المشروع يساهم في نقل الخبرة والتكنولوجيا الهندية وقصص النجاح في هذا المجال إلى صناعة المنسوجات فى مصر، مما سيعمل على تطوير قطاع التدريب المهني في قطاع حيوي كالغزل والنسيج، حيث يقدر عدد العاملين بهذا القطاع في مصر بحوالي 10 آلاف عامل.

وأكدت الدكتورة الوزيرة، أنه سيتم العمل سويا بالتنسيق مع الحكومه الهندية، لتكرار لهذا النموذج الناجح في قطاعات ومحافظات أخرى، موضحة أنه يجري حاليا التعاون مع الجانب الهندي في تنفيذ مشروع إنشاء مركز للتميز التكنولوجي بجامعه الأزهر والذي يهدف إلى تدريب 500 طالب سنويا، مما يعد فرصة هائلة، لنقل الخبرة التكنولوجيا الهندية المتقدمة للطلاب، لإتاحة الفرصة لتنمية المهارات، والكفاءات حتى يتسنى لشباب المستقبل القدرة على المنافسة في سوق العمل وتحمل مسئوليات تنمية قطاعات الاقتصاد المصري وتحقيق معدل النمو المستهدف.

من جانبه، أوضح المهندس/ طارق قابيل، أن مصلحة الكفاية الإنتاجية تمثل الذراع التدريبي لوزارة التجارة والصناعة، مقدما شكره لوزارة التعاون الدولي والجانب الهندي، على دعمهم للمشروع في تطوير المصلحة، مما يساعد على تخريج عاملين قادرين على تطوير صناعة الغزل والنسيج.

وأشار إلى أنه يتم العمل على زيادة تصدير منتجات الغزل والنسيج إلى الخارج بنسبة 20%، حيث تصدر مصر حاليا منتجات منسوجية بقيمة 3 مليارات دولار سنويا.

وأعرب السفير الهندي، عن سعادته بالتعاون مع مصر في تطوير قسم النسيج بمصلحة الكفاية الإنتاجية، والذي يعد امتدادًا للتعاون بين البلدين في هذا المجال منذ العصر الفرعوني، ويوفر المزيد من فرص العمل للشباب في إطار المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أنه خلال هذا المشروع تم تدريب العديد من العمال المصريين، مؤكدا رغبة بلاده في تعميق التعاون الثنائي بين مصر والهند وتنفيذ مزيد من المشروعات في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، خاصة على مستوى العلاقات الاقتصادية التي تشهد تعاون مثمر خلال الفترة الحالية.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة