ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

صراع انتخابات الرئاسة يشتعل.. سياسيون عن مدة فترة السيسي: هدفها جس نبض الشارع.. وآخرون: تستوجب "استفتاءً شعبيًّا"

الثلاثاء 09-08 - 11:34 م
الرئيس عبد الفتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى
ريهام حبيب
من وقت إلى آخر تظهر بعض الأصوات المطالبة بمد فترة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى ثمانية أعوام دون إجراء انتخابات رئاسية، والتى من المفترض أن تكون فى عام 2018، فحملة جمع 40 مليون توقيع كانت آخر هذه الأصوات التى نادت بمد فترة الرئيس إلى ثمانى سنوات.

وأعلنت الحملة عن دوافعها، مؤكدة أن المصلحة الوطنية في المقام الأول، كما أنها تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام الرئيس السيسي لاستكمال ما بدأه، وأن فترة الـ 4 سنوات غير كافية للحكم على إنجازات الرئيس.

وكان قبيل أسبوعين قد طرح الدكتور عصام حجي العالم المصري بوكالة ناسا، والمستشار العلمي لرئاسة الجمهورية سابقًا، مشروع ترشح فريق رئاسي مدني لانتخابات الرئاسة 2018، ولقيت هذه المبادرة تشجيعًا من بعض القوى السياسية فى مصر، كطريق جديد لإتاحة الفرصه أمام رئيس مدني غير منتسب لمؤسسة عسكرية أو دينية، الأمر الذى بات يطرح العديد من التساؤلات فلماذا هذا الصراع من الآن على انتخابات الرئاسة؟، ومن المستفيد من هذه الحملات؟. وهل هى مجرد محاولات لجس نبض الشارع السياسى؟. 

هدفنا استكمال السيسي لإنجازاته

فى البداية أكد ياسر التركي، منسق حملة جمع 40 مليون توقيع لمد فترة الرئيس عبدالفتاح السيسي الرئاسية، لأربع سنوات أخرى، لـ "العربية نيوز" أن الحملة قائمة على الجهود الذاتية، ولا تمولها أي جهة، مضيفًا أنها بدأت من مدينة المنيا وتستهدف التوسع إلى العاصمة وبحري وبقية المحافظات، كما أن الحملة جمعت إلى الآن توقيعات من 9 محافظات.

ونفى "تركي" الاتهامات التي أشيعت حول إنشاء هذه الحملة للرد على مبادرة الدكتور عصام حجي، لافتا إلى أن هدفها هو إعطاء الرئيس فترة كافية لاستكمال إنجازاته ومحاربة الإرهاب في المنطقة، كما أن الدستور يتيح لرئيس الجمهورية الترشح لانتخابات الرئاسة فترتين.

وأضاف منسق الحملة، أنها دُشنت منذ سنة ونصف، ولكن ذاع صيتها حاليًا لأننا نهدف إلى جمع أكبر كم من التوقيعات على نهاية عام2017، مشيرًا إلى أن حب الشعب ومنسقي الحملة، لعبدالفتاح السيسي كان الدافع لتدشين هذه الحملة، وعلى الجهات المعنية وصانعي القرار الرفض أو القبول.

وشدد ياسر تركي صاحب فكرة حملة جمع التوقيعات على أن الحصر سيتم بمصداقية تامة، وبأساليب متطورة حتى لا يطعن أي أحد في مصداقية الجمع والحصر.

جمع توقيعات لمد فترة السيسي نية مبيتة للتعديل الدستوري 

وعلق أمين إسكندر، الأمين العام لحزب الكرامة، على حملة جمع 40 مليون توقيع لمد الفترة الرئاسية للسيسي 4 سنوات أُخرى، بإن توقيت الحملة الآن هو جس النبض، وتشير إلى نية مبيتة للتعديل الدستوري، وترويج للرئيس عبدالفتاح السيسي من الآن.

وأكد "إسكندر" في تصريحات لـ"العربية نيوز"، أن هدف الحملة هو فتح الطريق أمام تعديلات دستورية قادمة تفضي إلى تعديل مدة الفترة الرئاسية، معللًا ذلك بإن هذه التوقيعات يحقق شرعيتها الدستور، بالإضافة إلى أن بعض الأصوات المؤيدة حين تقلد السيسي الرئاسة صرحت بوجوب تعديل الدستور.

وأشار أمين عام حزب الكرامة، إلى أن هناك لجنة للدفاع عن الدستور، بالإضافة أنه على المجتمع المدني أن يكلل مجهوداته للعثور على بديل مدني، له رؤية سياسية للمرحلة الحالية، ومستندًا إلى برنامج سياسي بمطالب الشعب، بالإضافة إلى إطار حركي وتنظيمي مرن يستوعب كل القطاعات الشعبية.

وأضاف إسكندر، أن الرئيس القادم يجب أن يأتي بصورة ديموقراطية دون اللجوء إلى الثورات والاحتجاجات، فعلى المجتمع المدني أن يعدوا العدة لمواجهة الساحة السياسية.

مد فترة رئاسة السيسي حماس شباب يستوجب استفتاء شعبيًا 

وفى السياق ذاته، قال الدكتور رفعت لقوشة، الخبير السياسي، إن التوقيت المبكر للحشد الجماهيري للرئيس عبدالفتاح السيسي وجمع توقيعات لمد فترة رئاسته، مجرد حماس شباب؛ لكنه لا يمنع وجود عوار دستوري، فيما يخص تناسب الفترة الرئاسية مع فترة مجلس النواب، ولذا يجب حل هذا العوار.

وأكد "لقوشة" في تصريحات لـ"العربية نيوز"، أن هناك خللًا في النص الدستوري، جعل مدة البرلمان أكبر من مدة الرئيس، وهذا الخلل غير موجود في أي نص دستوري في العالم، وكل النصوص الدستورية في العالم تنص على أن مدة الرئيس تعادل مدة مجلس النواب أو تفوقها، وذلك لمواءمات سياسية ودستورية.

وتابع المفكر السياسي، بأنه وفقا لنقاط دستورية محددة، يجب تعديل المدة الرئاسية للرئيس عبدالفتاح السيسي لتصبح 5 سنوات بدلا من 4 وذلك لتعادل مدة مجلس النواب وفقا للموائمة الدستورية، مستنكرًا في الوقت نفسه مد فترة رئاسة السيسي لـ8 سنوات.

وكشف لقوشة، أن هذا التعديل الدستوري سيستوجب استفتاء وتوافقًا شعبيًا قبلها، وذلك لإحداث نوع من التوازن الدستوري الذي يجب أن يتحقق.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من هو بطل الدوري في الموسم الجديد؟

ads
ads