ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مستشار مفتي الجمهورية لـ"السي بي إس" الأمريكية: مبادرة السيسي لتجديد الخطاب الديني محور اهتمام الداوائر الدولية.. الفاشية الدينية أساس الموجات الإرهابية.. الفتوى الصحيحة تحقق استقرار المجتمع

الجمعة 22-07 - 12:20 م
 الدكتور إبراهيم الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية
محمد عبدالناصر
تسعى المؤسسات الدينىة فى مصر إلى نشر صحيح الدين الإسلامى، خاصة فى بلاد أوروبا، والولايات المتحدة وتصحيح صورة الدين الذى شوهتهه الجماعات الإرهابية طيلة العقود السابقة وما زالت مستمرة، فمن شيخ الأزهر إلى وزير الأوقاف إلى ومفتى الجمهورية رحلات مكوكية فى الخارج لا تتوقف، كان آخرها زيارة الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتى الجمهورية إلى الولايات المتحدة وحديثه مع قناة سي بي إس الأمريكية.

مبادرة الرئيس
ففى البداية، أكد الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية، أن مبادرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى لتجديد الخطاب الديني أصبحت محور اهتمام الكثير من الداوائر الدولية التي تعني بمحاربة الفكر المتطرف، مشيرًا أن الرئيس السيسي يولي اهتمامًا كبيرًا بقضايا تجديد الخطاب الدينى ويقدم الدعم الكامل للمؤسسات الدينية فى مصر فى سعيها لإيجاد خطاب وسطى متصل بالأصل ومرتبط بالعصر، لافتًا إلى أن دار الإفتاء المصرية تعمل على نشر الوسطية والدفاع عن الإسلام ومحاربة الفوضى فى الخطاب الإفتائي في الخارج تنفيذًا للاستراتيجية التى وضعها فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية أوائل هذا العام.

التواصل مع الجاليات المسلمة في أمريكا وأوروبا
وأشار نجم إلى أن الفتوى الصحيحة هي أداة مهمة في تحقيق استقرار المجتمعات وتعزيز السلم بين أفراده والفتوى التي تصدر من غير المتخصصين تسبب اضطرابًا كبيرًا في المجتمعات

وأوضح مستشار مفتي الجمهورية: أننا نسعى في دار الإفتاء إلى التواصل مع الجاليات المسلمة في أمريكا وأوروبا ودعمهم من الناحية الشرعية بوسائل عدة، معلنًا أن دار الإفتاء ستعقد مؤتمرًا عالميًا في منتصف أكتوبر القادم لدعم الجاليات المسلمة من الناحية الشرعية والتأهيلية

خطاب ديني يعتمد السادية
لفت نجم أن الجماعات الإرهابية تجذب أتباعها من خلال تصدير خطاب ديني واحد يعتمد السادية التي تستقطب عددًا كبيرًا ممن يفتقرون إلى الإحساس بالهوية أو الانتماء من الشباب صغير السن والذي يرغب في المغامرة دون وعي ولا بصيرة

أكد نجم في حديثه أن الإسلام تصدى للإرهاب ولكل أشكال العنف وإشاعة الفوضى، والانحراف الفكري، وكل عمل يقوِّض الأمن ويروع الآمنين، فجميعها وإن تعددت صورها تشيع في المجتمع الرعب والخوف وترويع الآمنين فيه، وتحول بينهم وبين الحياة المطمئنة، التي يسودها الأمن والأمان والسلم الاجتماعي.

وأضاف نجم في لقائه أن الفاشية الدينية والأيديولوجية المسمومة تعد أساس الموجات الإرهابية التى تواجه المنطقة العربية والمجتمع الدولى، وصلب الفكر المتطرف الذى يتخذ من العنف والقتل والترويع والإرهاب منهجًا له مضيفًا أن الممارسات والمنهجية الفكرية لجماعات الإسلام السياسي تعد المرجعية الفلسفية لكافة التنظيمات الإرهابية القائمة على القتل والترويع. 

الفتوى الصحيحة هي أداة لتحقيق استقرار
وحول تشويه صورة مصر في الخارج أكد مستشار مفتي الجمهورية أن الآلة الإعلامية لتيارات العنف السياسي تعمل على تشويه صورة مصر لدى عدد من دوائر صنع القرار في الخارج، وتعمد إلى تصدير خطاب سياسي يناقض ما تقوم به تلك الجماعات من أعمال عنف وتدمير على أرض الواقع 

وشدد مستشار المفتي في حواره مع القناة الأمريكية على ضرورة التمييز بين رسالة الإسلام النبيلة التي تتمثل في الرحمة والسلام من المغالطات والممارسات التي ظهرت من أولئك المتطرفين والإرهابيين الذين يشوهون تعاليم الإسلام السمحة أمام العالمين مشددًا أن جرائم الإرهابيين تتعارض كليا مع الجوهر الحقيقي للرسالة المحمدية من خلال ذبحهم الأبرياء وحرقهم المدارس وسبيهم النساء واضطهادهم الأقليات الدينية وترويعهم المجتمع بأكمله وانتهاكهم حقوق الإنسان بصورة صارخة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads