ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

دعوى تتهم بشار الأسد وشقيقه بقتل صحفية أمريكية عمدًا عام 2012

الأحد 10-07 - 06:09 م
 بشار الاسد بشار الاسد
محمد عوض
اتهمت دعوى قضائية مرفوعة في الولايات المتحدة، قوات الرئيس السوري بشار الأسد، باستهداف الصحفية الأمريكية ماري كولفن، وقتلها عمدًا في 2012 لمنعها من تغطية وقائع النزاع في هذا البلد. 

وجاء في الدعوى المرفوعة إلى محكمة أمريكية، أن القوات السورية اعترضت آنذاك اتصالات كولفن البالغة من العمر 56 عامًا، والتي كانت تعمل لحساب أسبوعية "صنداي تايمز" البريطانية، واستهدفت موقعها في مدينة حمص المحاصرة وسط سوريا بقصف صاروخي مركز.

وقتلت كولفن في 22 فبراير 2012 مع المصور الفرنسي ريمي أوشليك، بقصف عنيف أدى إلى مقتل المئات في حي بابا عمرو، الذي كان في ذلك الحين أحد معاقل مقاتلي المعارضة، كما أصيب المصور البريطاني بول كونروي والصحفية الفرنسية أديت بوفييه والناشط الإعلامي السوري وائل العمر في القصف نفسه.

وذكرت الدعوى أن "المسئولين السوريين قتلوا عمدًا وعن سابق تصميم ماري كولفن، بإطلاق هجوم صاروخي محدد الهدف"، على المركز الإعلامي الذي أقامه الناشطون آنذاك في الحي، وحيث كانت تعمل مع غيرها من الصحفيين.

وتستند الدعوى إلى معلومات مستمدة من وثائق حكومية تم ضبطها من فارين، وهي تشير بالاتهام إلى عدد من المسئولين السوريين بينهم ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟