ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالصور.. مواطنون يكشفون الممارسات غير الأخلاقية لمندوبي "رسالة"

الأحد 03-07 - 12:12 ص
 جمعية رسالة - أرشيفية جمعية رسالة - أرشيفية
إيهاب زيدان
في إطار سعي "العربية نيوز" للتواصل مع مشاكل المواطنين، والسعي لحلها، وصلت إلينا شكوى من المواطنة سناء عبد المنعم، تشكو فيها من مندوبي جمعية رسالة للأعمال الخيرية، حيث قالت: "إنها تبرعت بجوال مليء بالملابس الثلاثاء الماضي الموافق الـ28 من الشهر الجاري، وأخذت إيصال من الجمعية بذلك، وبعدها اكتشفت أن ابنتها وضعت زجاجة فيتامين ماجيتسك أمريكي سعرها 4000 جنيه".

وأضافت: "عندما ذهبت إلى مقر الجمعية في فيصل وجدت رئيس المندوبين محمد بسيوني، وقام بالاتصال بالمندوب "فتحي" وذهب إلى المخزن للبحث عن الزجاجة وقام بوصفها وعندما علم بتطابق مواصفاتها أنكر وجودها، وأخبرني أنها ليست موجودة، وبعد إلحاح مني قالى أنتي ملكيش حاجة عندنا ومش عارفين نوصل لجوالك خالص".

وأكدت المواطنة أنها قامت بتحرير محضر ضد الجمعية والمندوب بقسم الشرطة، وأنها لن تتنازل عن حقها إطلاقًا، وأكدت أنها تواصلت مع مديرة الفرع ثلاث مرات وأخبرتها أنهم لم يتوصلوا لجوالها، وأنها لن تستطيع مساعدتها إطلاقا.

وفي السياق ذاته، علقت المواطنة سها صادق عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن زوجها كان يعمل بجمعية رسالة كخبير معلومات "IT"، وأكدت أن "رسالة" واحدة من أسوأ الجمعيات في مصر، وأنهم ليسوا كما يظهرون للعامة برداء الملائكة، وقالت لصاحبة الشكوى إنها لن تستطيع أن تثبت حقها إطلاقًا.

وروت نهال زايد تجربة واقعية لها مع الجمعية، قالت إنها تبرعت للجمعية ذات مرة بثلاث أجولة ملابس وكيس مليء بلعب الأطفال، ولكنها تسلمت إيصالًا من المندوب مدون به أنها تبرعت بجوال واحد فقط، وأكدت أنها رأت كيس ألعاب الأطفال في حجرة بواب العمارة القاطنة بها، مشيرة إلى أنها قررت أن توقف التعامل مع الجمعية، بعد سبع سنوات من التبرع المتواصل للجمعية.

وقالت رانيا كمال، إنها رأت الجمعية تخرج ملابس غير نظيفة للفئات الأولى بالرعاية، وأنهم لا يهتمون بنظافة الملابس التي يوزعونها على الفقراء، وأكدت انها شكت لإدارة الجمعية، ولكن دون جدوى.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟