ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"قومي الطفولة" يطالب بتوفير الأطفال الشهود على الجرائم

الأحد 19-06 - 01:16 م
 الدكتورة هالة أبوعلي الدكتورة هالة أبوعلي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة
ضياء أحمد
أكدت الدكتورة هالة أبوعلي، الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، أن المجلس يتبنى دائمًا مشاركة الأطفال في كل الأمور المتعلقة بهم، وكان لزامًا علينا أن يتم مناقشة الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة مع الأطفال لتضمين آرائهم ومقتراحاتهم فيها، والتى من أحد أهدافها تمكين الأطفال من المشاركة والتعبير عن آرائهم داخل المنزل والمدرسة والمجتمع، وأخذ هذه الآراء في الاعتبار في كافة الأمور المتعلقة بمستقبلهم، وتتضمن الاستراتيجية حق الطفل منذ الولادة في أوراق ثبوتيه تضمن له إثبات هويته والحصول علي الحقوق التي يترتب عليها إثبات الهوية، والحق في رعاية أسرية، وتغذية ومآوي وخدمات صحية، وحق الطفل في التعليم والتزام الدولة بحماية الطفل من العنف والإساءة، وسوء المعاملة والحماية من الاستغلال الجنسي والتجاري، ومناهضة عمل الأطفال.

وأعربت الأمين العام للمجلس عن سعادتها وتقديرها للأطفال المشاركين في الملتقي ومدي وعيهم وإدراكهم للمسئولية الملقاه علي عاتقهم، في طرح ومقترحاتهم حول الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة، وتناولهم لبعض القضايا الهامة مثل التعليم والصحة والأطفال في وضعية الشارع والأطفال ذوي الإعاقة وحماية الأطفال من الخطر، وطالبت الأطفال بأن يعملوا علي تثقيف أقرانهم بحقوقهم وواجبتهم وخاصة في الحفاظ علي البيئة المحيطة بهم سواء في الشارع أو المدرسة أو المنزل، وأن يحافظوا على المياه والكهرباء والقمامة، وأن يتبنوا فكرة فصل القمامة من المنزل في إطار المجتمع المحيط بهم، بما يساعد في الحفاظ على البيئة. 

جاء ذالك خلال لقاء الدكتورة هالة أبوعلي الأمين العام للمجلس بأطفال منتدى الطفل المصري لعرض ومناقشة الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة معهم وتضمين تعليقاتهم عليها استنادًا إلى حق الأطفال في المشاركة، وذلك بحضور 40 طفلًا وطفلة من كافة فئات وشرائح أطفال محافظات (القاهرة، والجيزة، والاسكندرية، والفيوم، والإسماعيلية، والشرقية).

وأوضحت الدكتورة هالة أبوعلي الأمين العام للمجلس ضرورة وجود نظام قضائي للأطفال الضحايا والشهود علي الجرائم، والالتزام بإنفاذ الحقوق الواردة بقانون الطفل من عدم احتجاز الطفل وتوفير المساعدة القانونية له وعدم احتجازه مع البالغين، ومراعاة المصلحة الفضلى للطفل في جميع الأمور المتعلقة به، وكذلك حقوق الأطفال ذوي الاعاقة في الحماية والتأهيل والاندماج في المجتمع.

وطرح الأطفال بعض الآراء والمقترحات حول الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة، حيث طالبوا بزيادة الاهتمام بالنواحي الصحية للأطفال، وزيادة التوعية في الأماكن التى تنخفض فيها الرعاية الصحية، وأكدوا علي أهمية زيادة عدد الزائرات الصحيات للمدارس، وتوعية الأسر بالتطعيمات للأطفال، والاهتمام بذوي الإعاقة، وتوفير الخدمات الصحية لهم وتدريب المتعاملين معهم، بالإضافة إلى نشر الوعي بخطورة الزواج المبكر والصحة الإنجابية، ورفع جودة التعليم وتطوير المناهج ونظم الامتحانات لتتلائم مع المناهج واكتشاف المواهب داخل المدارس والقضاء علي التسرب من التعليم ومحو الأمية، كما أكدوا علي أهمية وجود عوامل جذب في المدارس، والحد من كثافة الفصول، وفي محور الحماية أكد الأطفال على أهمية التوعية بخطورة العنف ضد الأطفال وحماية الأطفال في نزاع مع القانون الضحايا والشهود، والأطفال أبناء الأمهات السجينات وإمكانية توفير أسر بديلة لهم، وكذلك الأطفال بلا مأوى، وضرورة تفعيل قانون الطفل رقم 126 لسنة 2008، وزيادة التوعية بخط نجدة الطفل 16000، وحول حق الطفل في المشاركة أكدوا على ضرورة توعية الأسرة بأهمية المشاركة من خلال ندوات وجلسات في القرى والعشوائيات.

وعلي هامش اللقاء تفقدت الدكتورة هالة أبوعلي الأمين العام للمجلس معرض رسومات الأطفال التي قاموا بتنفيذها خلال الملتقى وتعبر عن محاور الاستراتيجية القومية للطفولة والأمومة، كما عرضوا بعض المواهب الغنائية والشعر والإلقاء، وأعرب الأطفال المشاركون عن سعادتهم باللقاء، مؤكدين أنهم سيعملوا على مساعدة أقرانهم من خلال الخبرات التي حصلوا عليها من مشاركتهم في هذا الملتقى.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟