ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

أحمد سخسوخ: "جينا ليست ابنة "الريحاني" لأنه كان عقيما.. وتزوج بديعة مصابني فقط ولم ينجب منها أبناء"

الثلاثاء 11-08 - 08:16 م
نجيب الريحانى نجيب الريحانى
أحمد عفيفي
أحمد سخسوخ: جينا
تداولت في الفترة الأخيرة أنباء عن ظهور سيده شقراء أجنبية تدعى "جينا"، تدعي أنها ابنة الفنان الراحل وعميد الكوميديا والذي لقبه البعض بـ"الضاحك الباكي" نجيب الريحاني، وقالت في وسائل الإعلام أنها اختفت 70 عاما؛ لأن زوجها المصري كان يغار عليها، ولم تظهر إلا بعد وفاته، ورددت أيضاً أن "الريحاني" كان متعدد العلاقات النسائية، وكان هذا سبب ترك أمها الراقصة الفرنسية له.

وبعد تعدد الأقاويل حول هذا الموضوع قررت "العربيه نيوز" فتح هذا الملف لكشف الحقائق الغائبة في هذه القضية، ليعرف القارئ حقيقة الأمور، خاصة أن الفنان الراحل في مذكراته لم يذكر أن له ابنه، كما أن الدولة كرمتها بالنيابة عن "الريحاني" في بعض المهرجانات، ومع تجهيز الكاتب والسيناريست محمد الغيطي لمسلسله الجديد "الضاحك الباكي"، عن قصة حياة الراحل نجيب الريحاني، وعدم وجود أي تفاصيل في السيناريو عن المدعوه "جينا" والتي تدعي أنها ابنة "الريحاني"، كان علينا أن نفتح هذا الملف الشائك.
أحمد سخسوخ: جينا
ولنعرف حقيقة الأمور كان علينا أن نحاور الدكتور أحمد سخسوخ أستاذ المسرح، خاصة أن بعض التدوينات حاولت أن تثبت نسب "جينا" إلى "الريحاني"، والذي كان عقيما في الأصل.

في البداية من هي "جينا"؟ وهل هى ابنة الفنان الراحل نجيب الريحاني من راقصة فرنسية؟
هى سيدة شقراء عجوز أجنبية ظهرت فجأة بعد ثمانية وخمسين عاما من رحيل الفنان الكبير نجيب الريحاني، وتبكي بحرقة في فيلم "الريحاني في ستين ألف سلامة"، مدعية أنها ابنة "الريحاني" ومن يعرف تاريخ الرجل، يعلم جيدا أنه لم يكن له في الإنجاب، ولهذا كان قد تبنى هو وزوجته الوحيدة التي تزوجها ابنة ربياها سويا، وكان زواجه من بديعة زواجا كاثوليكيا، لايسمح له بالزواج من أخرى.
أحمد سخسوخ: جينا
وكان الرجل قد تعرف على راقصة في سبتمبر من عام 1917 تدعى لوسي دي فرناني، واستمر معها حتى نهاية عام1920، وكتب في مذكراته أنه قد "افترق عنها دون عودة"، فمتى أنجب هذه السيدة التي تدعي أنها ابنته، وكان "الريحاني" يكتب مذكراته من عام 1937 وحتي عام 1939، أي أثناء وبعد ميلاد السيدة التي تدعي نسبها إليه، فلماذا لم يكتب الرجل عنها؟ وكيف يكتب عنها، وهو من قال في مذكراته أنه افترق عن أمها دون عودة.

إن السيدة التي قال عنها "الريحاني" أنه افترق عنها دون عودة، كانت أم "جينا"، وهذا أول خطوة في نسج هذا السيناريو المفاجئ الذي ظهر بعد ثمانية وخمسين عاما، هذا إن أضفنا أنها كانت تعرف العربية وتعيش في مصر، وقد تزوجت من مصري ولها منه أبناء، فمن الطبيعي تعرف قيمة "الريحاني. 

وكانت ناقدة سينمائية كبيرة قد كشفت طبيعة هذا السيناريو المفاجئ للنسب، وكانت تعرفها منذ عشرين عاما على إعلان هذا النسب، وكانت تعرف أيضا زوجها وأولادها، وتعرف عنها أنها هاوية للتمثيل وقد مثلت دورا صغيرا في مسرحية عن نجيب "الريحاني"، وكتب لها المخرج مذكراتها، وهنا بدأ ظهور هذا النسب المفاجئ للعلن.
أحمد سخسوخ: جينا
والعجيب أنه بدأ تكريمها في مهرجان القاهرة الدولي السينمائي عام 2007، وبعدها انهالت عليها التكريمات من كل مكان في مصر والعالم العربي و المكاتب الثقافية في أوروبا.

هل اعترفت مؤسسات الدولة بـ "جينا" كـ"ابنة" لـ"الريحاني"؟ 
مؤسسات الدولة اعترفت بها وكرمتها في مهرجان القاهرة السينمائي وفي مكتبة الاسكندرية ومهرجان المستقلين وغيرها من المهرجانات، بل وبدأت في تكريم المسرحيين باسم نجيب الريحاني، وقد حضر هذه الفعاليات بعض وزراء الثقافة، وبذلك فإن مؤسسات الدولة شاركت في هذه التمثيلية دون أن تتأكد، وبمجرد أن أعلنت هذه السيدة أنها ابنة نجيب الريحاني دون دليل واحد أو وثيقة واحدة تؤكد كلامها.

هل أهانت الفنان الراحل نجيب الريحاني؟ 
هذه السيدة هي من شوهت "الريحاني" بحديثها عن علاقاته غير الشرعية وغير الأخلاقية، وبتهديدها للفنانيين ولكل إنسان، حيث قالت "اللي هايجيب سيرة أبويا الريحاني، هامسح بيه البلاط"، كما أهانت الدولة باعتبارها لم تهتم بالريحاني, وهي من جاءت بعد حوالي ستين عاما لتهتم به وإنقاذه من براثن إهمال المصريين له، وهذه إهانة لتراثنا وللمسئولين وللدولة، وكتابي القادم هو دفاع عن تراث مصر وعن مبدعيها من مثل هذه الترهات.
أحمد سخسوخ: جينا
هل تمتلك "جينا" أوراقا تثبت نسبها لـ"الريحاني" و ما العائد بهذا النسب؟
بالطبع فالسيدة تكرم في مصر وفي خارجها، وقد أصبحت بهذا الادعاء، نجمة من نجوم المجتمع المصري، دون وجه حق، هذه السيدة ليس لديها أية أوراق، وإلا لكانت دافعت عن نفسها وأظهرتها، وقد كتبت عنها سلسلة مقالات في مجلة أخبار النجوم، أؤكد على أن إدعائها ليس له أساس، ولو كان لديها أي دليل على كلامها لكانت رفعت قضية ضدي تطالب بحقها والدفاع عن صورتها، وكيف يكون لهذه السيدة أوراق رسمية و"الريحاني" كان متزوجا زواجا كاثوليكيا، ولم يكن له في الإنجاب وقد تبنى مع بديعة مصابني فتاة من الملجأ، و لو كانت هذه السيدة هي ابنته، لكانت الكنيسة قد عاقبته أشد عقاب، كما أن الكنيسة لايمكن أن تعترف لكاثوليكي بابنة أو ابن، إلا إذا تقدم بثلاثة أشياء، وهي بطاقة الأم، ثم بطاقة الأب، ثم شهادة ميلاد الطفلة، فلتثبت لنا ذلك رسميا أنها ابنة "الريحاني".

هل شاركت وسائل الاعلام فى هذا النسب؟ 
من استضافوها شاركوا في صناعة هذا النسب المفاجئ بعد أكثر من ثمانية وخمسين عاما، لأفضل ممثل كوميدي في تاريخ مصر، وهو يمثل قيمة حقيقة تراثية كبيرة، ولابد من الدفاع عن تراثنا، وهو ماسيكون في كتابي القادم عن "الريحاني" وهذا النسب المفاجئ.

هل خشي نجيب الريحاني التحدث عن هذه الفتاة في مذكراته؟ 
نجيب الريحاني لم يخف شيئا عن جمهوره في مذكراته، بل تحدث عن علاقات يمكن أن تسئ إليه أخلاقيا، ورغم هذا لم يتورع عن ذكرها، فلماذا لايذكر شيئا عن ابنته إن كانت له ابنه، ولماذا يخفي عن المجتمع ابنته أو زوجته إن كان هذا حقيقيا، أنه كذب في كذب ولايوجد دليل واحد، أو كلمة واحدة لهذا السيدة لها مصداقية، يكفي أنها تذكر أسباب متعددة ومتناقضة وتدحض بعضها البعض عن كل حادثة، ولدينا مثل شعبي يقول "الكذب مالوش رجلين".
أحمد سخسوخ: جينا
لماذا تصر أن هذه السيدة ليس بنت "نجيب الريحاني"؟ 
نجيب الريحاني لم ينجب بشكل قاطع من بديعة مصابني لأنه كان عقيما، وبديعة مصابني هى زوجته الوحيدة التي تزوجها، ولم ينجب منها، وقد تبنت بديعه والريحاني فتاة وربياها سويا، و أخيراً كتابي القادم عن "الريحاني" سوف يكشف الكثير عن تورط مؤسسات كثيرة في هذه الأكذوبة، في ظل ما نعيشه من فوضى في المعلومات وفي غيرها، حتى أن تراثنا مهدد بالضياع بسبب أكاذيب لا أدلة عليها أو لها.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة

ads
ads
ads