ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مجدى يعقوب.. عبقري أمراض القلب.. أعاد الفرحة للمصريين.."ارسم قلب وضحكه علي الشبابيك"

الأربعاء 15-06 - 03:02 م
الدكتور مجدى يعقوب الدكتور مجدى يعقوب
أحمد سيد
لا يحتاج المريض إلى دواء أو إلى عملية بل يحتاج لصدق من يعالجه، أن مشرطه لم يشترط جودته بقيمه ما دفعه، وأن صحة المريض تاج فوق رأس طبيبه قبل رأسه، وهذا الصدق ما شعره المصريون تجاه الدكتور مجدى يعقوب.

بداياته 
فى قريه بلبيس بالشرقيه عام 1935 ولد مجدى لعائله قبطية أصولها من المنيا أحب الجراحه ورثا من والده والتحق بكلية الطب جامعة القاهرة ويحصل على البكالوريوس ويعمل عقب تخرجه نائب جراح بقسم عمليات الصدر بمستشفى القصر العينى.

يعقوب العالمى 
اتجه إلى الخارج لاستكمال دراساته العليا، ويحصل على الزمالة الملكية من ثلاث جامعات زمالة كلية الجراحين البريطانيين بلندن - الجراحين الملكية بأدنبرة- الجراحين الملكيه بجلاسكو". 

وتدرج يعقوب فى المناصب الأكاديميه ليقوم عام 1980 بأول عملية جراحية لزراعة القلب حيث كان صاحبها أطول مريض ينقل له قلب ويبقى على قيد الحياه ليتوفى 2005، كما قام دكتور مجدى عام 1986 بزراعة الرئة والقلب فى آن واحد فقد تمكن ونجح فى إجراء هذه العمليات.

أجرى يعقوب العديد والعديد من العمليات قد بلغت الـ20 ألف عملية جراحية وهذا رقم ضخم فى عالم الجراحات منها عمليات مجانيه لفقراء وعمليات لشخصيات عامة مثل الممثل الكوميدى البريطانى أريك موركامب، ليتوقف عن إمساك المشرط وعلاج القلوب عند سن الـ65 ليبقى استشارى لعمليات نقل الأعضاء، لكن لم يستمر فى هذا الوضع ليقطع اعتزاله بعملية معقده تتطلب إزاله قلب مزروع بعد شفاء قلبها الطبيعى ونجحت هذه المغامره.

كما نجح الدكتور مجدى يعقوب مع فريقه الطبي فى تطوير صمام القلب باستخدام الخلايا الجذعيه فى 3 أعوام كما أوضح أنه سيتم التوصل على زراعه قلب كامل خلال العشر سنوات المقبله باستخدام الخلايا الجذعية.

عودته لمصر 
فمن الرغم أن القانون بريطانى يمنع إجراء الجراحات بعد الـ65 إلا أنه لم يستطيع أن يبتعد فمع عودته لمصر قرر أن يرسم ابتسامه للقلوب بمركز مجدى يعقوب للقلب بأسوان "الذى به أحدث التقنيات والأجهزه ومازال يحتاج لتطوير ومساهمات لتلبية نداء القلوب المريضة، بجانب إنشاء جمعية خيرية لمرضى القلب الأطفال في دول العالم النامية والعديد من العمليات المجانية التى قام بها.

جوائز وألقاب يعقوب 
فكما أنهالت الوظائف التى أسندت إلى دكتور مجدى يعقوب فمن نائب جراح بالقصر العينى مرورا برئيس قسم جراحة القلب إلى استشارى للعمليات الجراحيه، إنهالت أيضا الألقاب والجوائز، قامت الملكه أليزابيث بوصف الدكتور مجدى يعقوب "بالسير" ثم لقب بـ"ملك القلوب" من الأعلام البريطانى.

وحصل على جوائز عدة أبرازها جائزة فخر بريطانيا فى عام 2007 حيث سلمها على الهواء مباشرة قى حضور لرئيس وزراء بريطانيا، كما حصل علي وسام قلادة النيل من الرئيس محمد حسنى مبارك 2011، بجانب وسام الاستحقاق من الملكه اليزابيث 2014، بالإضافة إلى جوائز أخرى من منظمات عدة، ويعد أحد ممن لقوا مكانه عالميا وتقديرا وأمتنانا من الجميع لأنه قدم الأحسان للإنسانيه.
ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟

ads
ads