ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"اتحاد حقوق أسيوط" يحمل إدارة الجامعة وفاة طالبة بالامتحان.. الطبيب استهتر بالحالة وسخر منها.. والامتحانات تؤمن بسيارة إسعاف متهالكة

الإثنين 13-06 - 10:45 ص
جامعة أسيوط جامعة أسيوط
عمرو ممدوح
أصدر اتحاد طلاب كلية الحقوق بجامعة أسيوط، أول بيان له، بشأن وفاة إحدى طالبات الكلية بالفرقة الأولى، بعد إصابتها بإعياء شديد داخل لجنة الامتحانات بجراج الكلية، وحمل الاتحاد إدارة الجامعة مسئولية التقصير.

طبيب الكلية يسخر من الطالبة قبل وفاتها
أكد اتحاد طلاب كلية الحقوق بجامعة أسيوط، أن الطالبة بعد بداية الامتحان، ظهر عليها أعراض التعب فتم التعامل معها من قبل المراقب، ثم بعد ذلك احد اعضاء هيئة التدريس وتم استدعاء الطبيب الذي اتي بعد مرور حوالي عشر دقائق، وحسب ما ورد على لسان أحد أعضاء هيئة التدريس المتواجدين بأن الطبيب تعامل مع الحالة بسخرية واستهتار من منطلق أن الطالبة تدعي المرض لكسب استعطاف الجميع للاستفادة من ذلك في الإجابة على الامتحان، ودون التعمق في فحص الحالة جيدًا ودون تشخيص واع.

وأضاف الاتحاد في بيانه، أن الطبيب اكتفى بالتأكد من سلامة نبضات القلب فقط مع العلم أن أحد أعضاء هيئة التدريس قد ذكر للطبيب بأن الظاهر على وجه الطالبة أنها تعاني من أعراض قد تؤدي إلى موتها ولم يبال الطبيب ولم يهتم بذلك الكلام.

وأوضح اتحاد الطلاب، أنه عند استمرار الطالبة في عدم القدرة على التأقلم مع الألم تم استدعاء الطبيب مرة أخرى، وأكد الطبيب أن الطالبة تعاني من هبوط في الدورة الدموية، وذلك لأسباب الصيام والإجهاد الحراري والتوتر والقلق الملازمين لأسباب تتعلق بأداء الامتحانات والضغط النفسي، واقترح الطبيب على الطالبة الإفطار وتناول العصائر حتى لا تتدهور حالتها، ولكن الطالبة رفضت.

جامعة أسيوط لا تملك سيارة إسعاف مجهزة
وتابع الاتحاد، أنه بعد ترك الطالبة بضعة من الوقت زاد الألم وازدادت حالتها سوءً ودخلت في حالة قيء لأكثر من مرة فتم استدعاء طبيبة وعند فحص الطبيبة تم إعطاء الطالبة حقنة خاصة بالحد من القيء والحفاظ على استقرار المعدة، وأن الحقنة يظهر مفعولها بعد ساعة، ولكن ازدادت حالة الطالبة من سيء إلى أسوأ، وأصبحت الطالبة في حالة من هيستيريا البكاء الممزوجة بالآلآم على مرأى ومسمع المحيطين، فعلى الفور تم استدعاء سيارة الإسعاف من قبل موظفي الأمن المتواجدين لتأمين بوابة جراج رقم (٢) وبعد فترة لم تأت سيارة الإسعاف فتم التحرك من قبل إحدى المعيدات المتواجدات بالجراج لموظفي الأمن لاستعجال سيارة الإسعاف، علمًا بأن جامعة من أعرق الجامعات المصرية والأولى بصعيد مصر لم يوجد بها سوي سيارة إسعاف واحدة غير مجهزة سوى لاستقبال حالات الطوارئ الطفيفة.

تأخير نقل الطالبة إلى المستشفى لأكثر من ساعة
أشار اتحاد الكلية، إلى أنه بعد تواجد سيارة الاسعاف تم نقل الطالبة على كرسي خشبي المستخدم في لجان الامتحانات وعن طريق حمله لبعض من عمال وموظفي الأمن المتواجدين وتم استقلالها سيارة الإسعاف علما بأن مضى أكثر من ساعة من بداية مرض الطالبة وحتى تم نقلها لسيارة الإسعاف لنقلها إلى مستشفى الطلاب بالجامعة، وتحويل الحالة إلى مستشفى أسيوط الجامعي (القصر)، وعند وصول الحالة للمستشفى كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة وتم انتقال روحها الطاهرة إلى المولى عز وجل.

ولفت إلى أنه تم تجهيز التصاريح الخاصة بأعمال دفن الفقيدة، وذكرت أسباب الوفاة من قبل المستشفي بتوقف عضلة القلب، وصرح عم الطالبة بأن رئيس الجامعه امر بنقل الفقيدة بسيارة خاصة تابعه لمستشفي جامعه اسيوط لمسقط رأس الفقيدة مدينة القوصية قرية الحرادنة والتي تبعد عن الجامعة بخمسين كيلو مترًا.

إدارة الجامعة تتحمل المسؤولية
أكد اتحاد طلاب كلية الحقوق، أن هناك تقصير جذري في تجهيز الجراجات من قبل ادارة الجامعة وعدم الاهتمام بتقديم الاجراءات الاحترازية لمواجهة الإجهاد الحراري وارتفاع درجات الحرارة في التوقيت الذي يزامن امتحانات الفصل الدراسي الثاني، فضلًا عن تزامن شهر رمضان المبارك لذلك التوقيت أيضًا، مما يزيد العبء على الطالب أثناء تأدية الامتحانات.

وأوضح اتحاد الطلاب، أن هناك تقصير أيضًا في الانتداب الموفق للأطباء المخصصين للإشراف على الامتحانات وعدم تجهيزهم بما يتلائم مع الحالات والأعراض التي يعاني منها الطلاب أثناء تأدية الامتحانات.

وأشار اتحاد الكلية، إلى أن عميد الكلية أكد أن الأطباء المتواجدين تابعين لإدارة المراقبة الطبية، والتي تتبع مباشرة نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وأن الكلية ليست لها شأن في اختيار أو تجهيز الأطباء أو تزويدهم بالإمكانيات.

محاسبة المقصر أيًا كان منصبه
كما أدان الاتحاد تأخر وصول سيارة الإسعاف للحضور لإسعاف الطالبة، وكذلك اختيار التوقيت الخاطئ لأداء الامتحانات، مؤكدًا أنه سوف يتم تقديم مذكرة رسمية ومطابقتها لتحقيقات الجامعة ومحاسبة المقصر أيا يكن وأيا كان منصبه وصفته، فإتحاد الطلاب هو الصوت الحي والحلقة الدائمة بين الطلاب وبين إدارة الجامعة، وأن أعضاءه لم ولن يسمحوا بإهدار حق مكفول للطلاب.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة

ads
ads
ads