ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مجهولون يقتلون عاملا في معبد هندوسي بالفؤوس في بنجلادش

الجمعة 10-06 - 10:11 م
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
محمد ياسر
قتل مجهولون عاملا في معبد هندوسي بالفؤوس في بنجلادش، في آخر جريمة تطال أفراد أقليات دينية.

وقالت الشرطة أن نتيارانجان باندي قتل بينما كان يقوم بنزهته الصباحية اليومية في منطقة بابنا "شمال غرب"، حيث يقع المعبد.

وصرح قائد الشرطة المحلية عبد الله الحسن لوكالة فرانس برس "كان يعاني من السكري ويمارس المشي كل صباح، تعرض له عدد من المهاجمين وضربوه بالفؤوس في عنقه وقد مات على الفور".

وأوضح الحسن "كان يعمل منذ نحو 40 عاما في الدير وهو مدير الموظفين منذ بضع سنوات".

ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن مقتله على الفور.

إلا أن مسئول الشرطة في المنطقة علم جير كبير أشار إلى أن الجريمة شبيهة بهجمات مماثلة ارتكبها متطرفون إسلاميون.

وتشهد بنغلادش موجة من عمليات القتل التي تستهدف ناشطين علمانيين وليبراليين والأقليات الدينية، سقط فيها 40 قتيلا في السنوات الثلاث الماضية.

وتنسب السلطات هذه الجرائم إلى إسلاميين محليين وتنفي أي وجود للتنظيم الجهادي أو لفرع لتنظيم القاعدة في البلاد.

واطلقت الشرطة هذا الاسبوع سلسلة عمليات ضد مسئولين مفترضين عن عمليات القتل.

والأسبوع الماضي وحده، قتل رجل دين هندوسي وصاحب متجر مسيحي بالمناجل بينما طعنت زوجة ضابط في شرطة مكافحة الإرهاب بالرصاص.

وكان زوجها قاد عمليات ضد "جمعية المجاهدين في بنغلادش" المحظورة. وقتلت الشرطة خمسة من عناصر هذه الجماعة الأسبوع الحالي للاشتباه بتورطهم في جرائم قتل.

وتعهد شهيد الحق، وهو مسؤول رفيع في الشرطة الخميس قبل اجتماع لكبار الضباط في دكا أن أولئك الذين قتلوا زوجة الشرطي سيتم "تقديمهم الى العدالة بسرعة".

وبنغلادش دولة علمانية رسميا، نحو 90% من سكانها من المسلمين ونحو ثمانية في المئة من الهندوس

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟