ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"أبفى" تبدأ في تطوير طب الأطفال المجتمعي في مصر

الأحد 29-05 - 12:33 م
 شركة أبفي للادوية شركة أبفي للادوية
ضياء أحمد
بدأت شركة "أبفي" للأدوية في مشروع "حلمنا وهنحققه" وذلك تحت رعاية رئيس الجمهوية عبدالفتاح السيسي، الذى يهدف إلى العناية بصحة الطفل والأم.

ويشترك فى مشروع "حلمنا وهنحققه" كل من الجمعية المصرية لأعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وصحة الطفل بالتعاون مع مجمع الجلاء الطبي للقوات المسلحة والكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وجامعة مانيتوبا الكندية والمركز العالمي لإسترتيجيات الصحة بفلوريدا بأمريكا ونخبة من الكتاب والإعلاميين فى تخصص الصحة والطب من المصريين بالداخل والخارج وشباب أطباء الأطفال في جميع أنحاء الجمهورية وبمساهمة ودعم شركة أبفى للأدوية "الرائدة عالميًا فى مجال أبحاث وإنتاج العقاقير الطبية.

وتكمن رؤى المشروع فى تطوير طب الأطفال المجتمعي في مصر، وذلك من خلال فتح آفاق جديدة لصحة الطفل المصري.. بالإضافة إلى رفع كفاءة الأطباء العاملين بتخصص طب الأطفال، والهيئات المعاونة عن طريق التدريب القائم على الخبرة والتعليم عن بعد، إيمانا من كافة الأطراف المشاركة بأن صحة أطفالنا هى الاستثمار الحقيقى والأجدر بالرعاية والاهتمام فهم مستقبلنا وأمننا القومي.

من جانبها، أكدت الدكتورة نبال دهبة المدير الإقليمى للعلاقات الخارجيه لشركة "أبفى" للأدوية على مستوى منطقه الشرق الأوسط وأفريقيا وباكستان: "لكى نحقق تلك الأهداف المأمولة من مشروع "حلمنا وهنحققه" لابد من تضامن مجتمعى كامل لا يقتصر فقط على الحكومة، ولذلك فقد ساهمت شركة أبفى فى هذا المشروع الوطنى إيمانا منها بضرورة المساعدة المجتمعية من المؤسسات الخاصة".

وأوضحت دهبة، أن مشاركة شركة أبفى للأدوية ستتم من خلال: المساهمة بتطوير منهج علمى متطور لكيفية التعامل مع الحالات الحرجة التى تواجه الطفل فى أول الولادة، وكذا المساهمة في تدريب الكوادر البشرية (أطباء – تمريض) على المعايير الطبية العالمية ورفع كفاءتهم فى هذا المجال.

ويهدف المشروع إلى تطوير الرعاية الصحية للطفل عن طريق العلاج المبكر والاهتمام بفترة ما قبل الولادة، وتطوير المستشفيات بأحدث الأجهزة والمعدات لمساعدة اللأطباء بأداء عملهم وفقًا للمعايير العالمية، وكذلك تطوير الرعاية النفسية والجسدية والغذائية لكل من الطفل والأم.

وسيتم تنفيذ المشروع للحصول على النتيجة المستهدفة ومن ثم نجاحها من خلال عدة محاور وهى: حملة قومية للتوعية بأهمية المحافظة على صحة الطفل والأم خاصة فى أول 1000 يوم من الناحية (الصحية – النفسية – العقلية)، خفض نسبة الوفيات للأطفال حديثى الولادة إلى 50 % فى ثلاثة سنوات، تطوير مستوى الرعاية بالمستشفيات وذلك لتصبح مستشفى الطفل والأم.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟