ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"قائمة المنقولات الزوجية".. ورقة عرفية لضمان حق الزوجة تحولت إلى وسيلة للتجارة والاستثمار.. ومحامون: قانون الأحوال الشخصية أولى بها من العقوبات

الثلاثاء 24-05 - 02:32 م
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
محمد عودة
ما بين بدايات الحب وقصصه وأغانيه وبين تفاصيل النهاية وحكاويها قد يعجز العقل عن التصديق فالحب شعور لا إرادي أما تخليده فقرار، فكيف بدأنا الحب ومتي أردنا الخلد ولماذا وصلنا لسد ونهاية المشوار.

تفاصيل الحكاية
بدأ الزواج وطيدا في أوائل 2015 لكن سرعان ما اهتز نصاب خيامه واختل الوفاق وتحول الاستقرار إلى خلافات وبدأت الأمور تتصاعد وتعددت المشكلات، حيث تركت الزوجة بيتها راحلة إلى بيت أبيها حاملة معها ذهبها ناوية عدم العودة متشبثة بقرار واللوذ ببيت الوالد.

وبدأت أسطر النهاية في الكتابة وانعطفت الرواية جهة الانفصال وطلب الطلاق، حاول الزوج الصلح وأطلق العنان لعقله حفاظا على قلعة الزواج التي قد شيدها منذ 6 أشهر فقط ولكن كل الأبواب قد غلقت وكل المتاريس قد ترست، والزوج مُطالب بسداد ضريبة حبه وعلى رأسها قائمة المنقولات المكتوبة والعرف يؤكد ويقر بحق الزوجة فيها.

لم يرفض الزوج محمد. م. ع، 31 سنة ومهندس اتصالات العُرف وأقر بحق الزوجة أ. أ. خ، 25 سنة، الدكتورة الصيدلية وعرض عليها تسليم المنقولات كاملة مع تقسيط المؤخر على فترات وبالتالي يتم الطلاق، ماطلت الزوجة وأسرتها وتعطلت المفاوضات إلى أن فوجئ الزوج بحُكم سنة بالسجن غيابي وعليه أقام معارضة أيدها القاضي لحكم.

عرض عليه في الاستئناف تسليم القائمة وتعويض 100 ألف جينه مقابل التراضي وإلا الحبس، فضلًا عن إنكار الزوجة أنها أخذت الذهب مع أن شهودا أقرت بأن الزوجة أخذت آخر ما بقى من ذهبها في منزل عش الزوجية المهدوم.

الزوج المسكين مهندس ما سعى إلا للزواج والحب وطلب الاستقرار لكن الحب الآن يودعه في جلسات الاستئناف بقفص محكمة التجمع مع ضليعي الإجرام من سرقة وقتل عمد.

قائمة المنقولات عُرف تحول إلي وسيلة إتجار
ومن جانبه، قال أحمد هاني محامي الزوج لـ"العربية نيوز" إن المادة 341 بقانون العقوبات عن تبديد قائمة المنقولات بمصر حولت ورقة عرفية لضمان حقوق الزوجة إلي وسيلة ضغط وإتجار ومساومة في المشكلات الزوجية.

وأضاف محمد شبكة المحامي الآخر عن الزوج لـ"العربية نيوز" أن قضية تبديد المنقولات أولى بها ألا تدخل تحت إطار قانون العقوبات بل تحت إطار قانون الأحوال الشخصية فتعامل مثلها مثل قضايا المؤخر والنفقة والتي تحفظ حقوق الزوجة وفي نفس الوقت تحفظ كرامة الزوج ولا تعامله كمجرمين فالحبس هنا وقتي ينتهي بمجرد سداد المقرر على الزوج بالحكم.

جدير بالذكر أن جريمة تبديد المنقولات مجرمة بنص 341 من قانون العقوبات وهي تعتبر من الجرائم المخلة بالشرف والتي يترتب عليها العزل من الوظيفة والعديد من الحقوق الأخرى وتعتبر سابقة جنائية تستمر مع حياة الزوج الذي يصبح متهما طيلة حياته، كما أن قضية تبديد المنقولات باتت تجارة واستثمارا لمن تعرفن بالزوجات سيئات السُمعة. 

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads