ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

أسامة خليل في حوار جريء لـ"العربية نيوز": لم أحسم موقفي من انتخابات اتحاد الكرة.. أبوريدة لا يستطيع إدارة الجبلاية.. ووزير الرياضة لا يحاسب أحدًا

الخميس 12-05 - 10:45 م
أسامة خليل أسامة خليل
سليمان السيد
أسامة خليل الملقب بـ"غزال الإسماعيلي" هو نجم فريق الدروايش في جيله الذهبي، وإحدى الشخصيات البارزة في الرياضة المصرية.

ويتميز "خليل" بثقافته العالية في كرة القدم، لاسيما أنه صاحب تاريخ عريق في كرة القدم حيث منذ صعوده للفريق الأول تألق بشكل كبير وحصل على لقب هداف الدوري المصري موسم 1975-1976 برصيد 17 هدفًا بالإضافة لاحترافه في الدوري الأمريكي كأول لاعب مصري وعربي محترف.

وحصل "غزال الإسماعيلي" على لقب الهداف بدوري كاليفورنيا بشمال أمريكا موسم 1981-1982.

ويتسم أسامة خليل خلال مشواره بالصراحة، فكثير ما يغضب أصحاب المناصب الكروية بسبب صراحته الزائدة.

وخلال حواره مع "العربية نيوز" تحدث في كثير من قضايا الرياضة المصرية في الفترة الحالية.. وإلى نص الحوار:

في البداية كيف ترى أداء فريق الإسماعيلي حاليًا؟
أعتقد أن فريق الإسماعيلي يمر بحالة جيدة سواء على المستوى الفني والبدني، خاصة بعد تعاقد الفريق مع خالد القماش، المدير الفني الحالي للفريق، لأنه مدرب جيد وابن من أبناء الإسماعيلي.

لماذا لم يقدم الفريق الأداء الجميل المعروف عنه في الفترة الماضية؟
يرجع ذلك بسبب كثرة تغيير المدربين في الفترة الماضية، لذلك افتقد الفريق جمالية الأداء بالإضافة إلى أن بعض اللاعبين ليسوا لديهم ولاء للنادي.

كيف؟
يعني "اللاعب بيلعب اليوم في الإسماعيلي وبيفكر يجيب عقد جديد فين وبكام، وأصبح بعضهم يفكرون في المقابل المادي، لذلك يرحلون عن النادي، ويتأثر الفريق بالسلب بعد رحيلهم، ولكن الإسماعيلي حاليًا بدأ في استعادة مكانته الطبيعة في مسابقة الدوري الممتاز، بجانب تحقيقه نتائج إيجابية في الدوري.

وهل الإدارة تتحمل مسئولية تراجع أداء الإسماعيلي؟
بالطبع، عندما يظهر نجم داخل الفريق، تقوم الإدارة بالتفريط فيه وتبيعه لتغطي مصاريف وتكاليف فريق الكرة، وهذا يؤثر بالسلب على أداء الفريق وتراجع نتائجه.

ما الحل من وجهة نظرك لكي ينافس الإسماعيلي على الفوز بالبطولات؟
إذا أراد أن ينافس الاسماعيلي على البطولات لابد في المقام الأول أن يحتفظ بنجومه، بجانب الاهتمام بتكوين قاعدة من الناشئين تكون داعمة للفريق، مع وضع خطة من قبل الإدارة للنهوض بالفريق الأول، حتى ينافس الفريق على البطولات.

هل ستخوض انتخابات اتحاد الكرة القادمة؟
حتى الآن لم أحسم موقفي من الترشح لانتخابات الجبلاية القادمة.

وأي قائمة ستنضم إليها في الانتخابات حال ترشحك؟
فى حالة ترشحي للانتخابات، سأنضم لقائمة سمير زاهر، نظرًا للصداقة التي تربطني به، ولكن لم أقرر حتى الآن قرار ترشحي للانتخابات من عدمه.

هل تؤيد ترشيح هانى أبو ريدة لرئاسة الجبلاية؟
أنا ضد ترشح أبو ريدة في الانتخابات القادمة.

لماذا؟
أولًا: هاني أبوريدة لم يقدم جديدًا للكرة المصرية ولم يساعد في تطويرها، خاصة منذ تواجده في المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي والدولي، "ثانيا": إنه لم يلعب كرة قدم من قبل، لذلك ترشحه من أجل المنصب لتحقيق أغراضه وأهدافه الشخصية فقط.

ما تحليلك لعلاقة هانى أبو ريدة بالمجلس الحالي برئاسة جمال علام؟
أعتقد أن الجميع يعلم أن أبو ريدة هو الذي يحرك المجلس الحالي، وهو من يتحكم في كل شيء داخل المجلس.

كيف ترى قرار حل مجلس اتحاد الكرة؟
من وجهة نظري، هذا القرار تأخر كثيرًا، ويستحق الحل لأن هذا المجلس لم يقدم أي شيء للكرة المصرية، بجانب ارتكابه أخطاء عديدة، أدت إلى تراجع مستوى الكرة في مصر، وخروج جميع المنتخبات القومية من البطولات، لذلك لا يوجد إنجاز حققه هذا المجلس.

ما رأيك في أداء المنتخب المصري في الفترة الأخيرة؟
المنتخب الوطني يمر بمرحلة جيدة، حيث يمتلك مجموعة من اللاعبين على أعلى مستوى بجانب المهارة، لذلك لا ينقص المنتخب شيء لكي يصل لكأس العالم أو حتى الفوز ببطولة أفريقيا القادمة، ولكن على اللاعبين بذل أقصى جهد، لكي تعود مصر لمنصات التتويج.

كيف تقيم مدرب المنتخب الوطني هيكتور كوبر؟
من وجهة نظري، كوبر يؤدي بشكل جيد مع المنتخب، ولدية القدرة على تحقيق الانتصارات، خاصة أنه مدرب كبير ولديه خبرات قوية في كرة القدم.

لماذا تنتقد الوزير خالد عبد العزيز بصفة مستمرة؟
أولا: أنا بنتقد الوزير علشان تغاضيه عن بعض القضايا الرياضة في مصر، واهتمامه بمراكز الشباب فقط، كذلك الوزير لا يحاسب من يخطئ خاصة في اتحاد الكرة، فنتذكر جميعًا ما حدث في الإمارات بعد فضيحة ودية السنغال والتسريبات التى تدين الجبلاية، فكل هذه الأزمات والمشاكل لم يتخذ الوزير قرارًا بمحاسبة المسئولين، بينما يترك المخطئ دون حساب.

كيف ترى أداء الإعلام الرياضي في مصر؟
الإعلام الرياضي يعاني من مشاكل عديدة ويضر الرياضة المصرية بصفة عامة وكرة القدم بصفة خاصة، وذلك بسبب وجود مجموعة من الإعلاميين غير مؤهلين للعمل الإعلامي، حيث أصبح الانتماء يغلب على تناول الإعلامي للقضايا الرياضية.

ما تقييمك لتجربة اللاعبين الذين يقدمون البرامج الرياضية؟
ليس كل لاعب يصلح أن يكون مقدم برنامج أو إعلامي، فاللاعبون الذين اعتزلوا الكرة وبدأوا في تقديم برنامج رياضي غير مؤهلين للعمل في الإعلام، لذلك اتسم الإعلاميون بعدم الحيادة والموضوعية.

ومن السبب في ذلك؟
للأسف، المؤسسات الإعلامية تسعى لتحقيق الربح وارتفاع نسبة المشاهدة، لذلك تعتمد على المشاهير خاصة نجوم الكرة في تقديم البرامج لجذب الجماهير فقط وبجانب أنهم لا يقدمون مضمونًا حقيقيًا.

أخيرًا، رأي سيادتك في مستوى التعليق الرياضي في مصر؟
حاليًا نفتقد وجود معلقين متميزين، فوضع التعليق في مصر سيئ، بسبب افتقاد المصداقية وقلة ثقافة المعلقين في مصر وذلك على عكس المعلقين العرب الذين تفوقوا على المصريين بسبب اطلاعهم على الكرة العالمية، بجانب أنهم ثقفوا أنفسهم بشكل جيد.

من وجهة نظرك.. من أفضل معلق في مصر حاليًا؟
أعتقد أحمد الطيب من المعلقين الجيدين في مصر في الوقت الحالى.

هل تريد أن تضيف شيئًا آخر لم نتحدث عنه؟
بالطبع هناك شيء لا يشغلني فقط، ولكن يشغل المصريين جميعًا ألا وهو عوده الجماهير للمدرجات، لابد من التنسيق جيدًا بين المسئولين في الدولة لوضع ضوابط وشروط لعودة الجماهير مجددًا للملاعب، خاصة بعد حضور الجماهير في مباريات المنتخب والأهلي والزمالك في البطولات الأفريقية، لان "الكرة ملهاش طعم من غير الجماهير".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟