ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"اتحاد شباب الجامعات": ندعم القوات المسلحة في محاربتها الإرهاب

الثلاثاء 10-05 - 11:41 ص
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
شريف عبد الظاهر
أكد اتحاد شباب الجامعات المصرية والعربية واتحاد شباب الجامعة الأمريكية بالقاهرة والاتحاد الدولي لشباب الأزهر والصوفية تجديد مساندتهم بكل قوة والمضي بكل عزم في دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي والقوات المسلحة وجهاز الشرطة ومؤسسة القضاء وكافة أجهزة الدولة ومؤسساتها من أجل بناء مصر الحديثة وأمن واستقرار الدولة المصرية ومسيرة التقدم والازدهار.

وقال مصطفى عصام، القيادي البارز باتحاد شباب الجامعات المصرية والعربية وائتلاف شباب جامعات مصر والاتحاد الدولي لشباب الأزهر والصوفية في بيان، إننا نمتلك رؤية يفتقدها أي كيان أو أي مؤسسة اجتماعية سياسية حيث إننا قادرون على على إشاعة روح الوحدة، وتدعيم التقارب والتواصل بين دول وشعوب القارة جميعها، دفاعًا عن مصالحها المشتركة".

وأضاف: "أن إفريقيا قارة مملوءة بالخيرات وبالإمكانات الهائلة التي ينبغي الاستفادة منها من أجل حياة أفضل لشعوبها".

وأوضح أننا نعمل على تحصين الشباب وتوعيتهم من مخاطر التطرف والانحراف من خلال برامجنا وأنشطتنا ومؤتمراتنا وندواتنا وورش العمل والحملات والقوافل بأنواعها توعوية وطبية وغذائية ودعوية وتثقيفية داخل مصر وخارجها، من خلال التواصل مع شباب الجامعات بالدول العربية والإفريقية والأوروبية، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من 30 اتحادا وائتلافا ورابطة ومجلسا يتعاونون مع اتحاد شباب الجامعات المصرية والعربية وائتلاف شباب جامعات مصر والاتحاد الدولي لشباب الأزهر والصوفية في أنشطتهم وبرامج الداعية إلى رسالة السلام وثقافة المحبة وبث روح التأخي والتسامح بين طوائف وفئات المجتمع إرساء قيم السلام والتعايش المشترك بين مختلف الثقافات والحضارات.

وأوضح "عصام" أن عدد المتابعين لأنشطة المؤسسات والمؤسسات والاتحادات والائتلافات الداعمة للرئيس والقوات المسلحة وجهاز الشرطة ومؤسسة القضاء على صفحات الاتحاد ات والائتلافات بـ"فيس بوك" إلى 30 مليون متابع داخل مصر وخارجها.

وتابع أنه بذلك يلقون على كاهلنا مسئولية تطوير وتنمية الأنشطة والتواصل الفعال مع الأحداث وفق منهجية الدولة، والتواصل مع ممثلي الدول من كافة طوائف مجتمعاتهم من الشباب والمرأة والمثقفين والعمال والشخصيات الشبابية المؤثرة في كافة المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بما يساعد على مواجهة العدوان علي مصر ويبرز الصورة الحقيقية للدولة المصرية.

وأوضح أن آمال وطموحات المتابعين للبرامج والفعاليات والانشطة تتجاوز التواصل عبر الفيس بوك إلى تنظيم لقاءات فعلية مع الملايين التي ارتبطت بهذه المبادئ والمناهج السامية من عام 2013 وحتي اليوم، موضحًا بحث آلية فعلية مع ممثلي المكاتب الخارجية والمؤولين بالمحافظات والمدن.

وذكر أن رسالتهم ومسيرتهم الحضارية القائمة على دعم تنفيذ برنامج الرئيسي السيسي ودعم برنامج مؤسسات الدولة في مقدمتهم المؤسسة العسكرية وجهاز الشرطة ومبدأ قبول التعددية ورفض مناهج الإقصاء وجميعها معايير يفتقدها الكثيرون حول العالم لذلك وجدت مناهج الاتحادات والمؤسسات والائتلافات الاجتماعية والسياسية قبولا لدى ملايين من دول العالم الذين أقدموا على التفاعل مع المكاتب والادارات والهيئات ومع الصفحات المنتشرة علي شبكات التواصل الاجتماعي والإنترنت على رأسها "فيس بوك - تويتر" والتي تبلغ 990 صفحة تابعه للاتحادات والائتلافات الداعمة للرئيس والجيش والشرطة ومن بينهم الصفحات الرسمية عبر وسيلة التواصل الاجتماعي الأولى عالميًا "فيس بوك" التي يتابعها من الأعضاء 30 مليونا.


































ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟