ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

الدولار يشعل الأسواق ويقترب من الـ12 جنيهًا.. وخبراء يحذرون من كارثة اقتصادية.. ويتهمون سياسات البنك المركزي بالتسبب في الأزمة

الخميس 21-04 - 03:16 م
البنك المركزى البنك المركزى
محمد عبد الناصر
واصل سعر الدولار ارتفاعه بشكل جنوني أمام الجنيه المصري في السوق السوداء، اليوم الخميس، ليتخطي الـ11 جنيهًا ويحطم جميع التوقعات، فكل يوم يفجر سعر الدولار مفاجأة جديدة ويحطم رقم جديد مقابل الجنية المصري، حتى باتت المخاوف أنه يمكن أن يتجاوز الـ 12 جنيهًا فى الأيام القليلة المقبلة.

البنك المركزى كان دائما يحاول مواجهة أزمة الدولار، بداية من رفع سقف الإيداع فى البنوك إلى المنح التى قدمها البنك المركزى للبنوك، بجانب بعض التسهيلات الأخرى، إلا أن هذه المحاولات كلها فشلت في السيطرة على الارتفاع الجنونى للدولار مقابل الجنيه المصرى.

ويحذر مصرفيون وخبراء الاقتصاد، من وصول سعر الدولار إلى 15 جنيهًا، فى الفترة المقبلة خاصة إننا مقبلون على شهر رمضان الكريم، مؤكدين أن الارتفاع المستمر فى سعر الدولار سيؤثر على أسعار كل المنتجات، وسيكون عنصر قوى فى إعاقة الاستثمار والمستثمرين فى الفترة الحالية.
 احمد حنفى الخبير
احمد حنفى الخبير الاقتصادى والمحلل التنموى
غياب الضوابط المالية وراء جنون سعر الدولار 
الدكتور أحمد حنفى، الخبير الاقتصادى والمحلل التنموى، أكد أن ارتفاع سعر الدولار ليتخطى حاجز الـ11 جنيهًا وفى طريقة للصعود يعتبر كارثة كبيرى تواجة البنوك والمواطنين، لافتا إلى أن ارتفاع سعر الدولار وراءه عدم وجود ضوابط مالية.

وأضاف المحلل التنموى فى تصريح خاص لـ "العربية نيوز" أن التجار والموزعين سيستغلون ارتفاع سعر الدولار، ويرفعون أسعار كل المنتجات التى يتاجرون فيها بعيدًا إن كانت متعلقة بسعر الدولار أم لا، مطالبًا بوجود رقابة قوية على الأسواق من أجل حماية المواطنين البسطاء من جشع التجار.

وأشار الخبير الاقتصادى، إلى أن المضاربة فى شركات الصرافة من ضمن عوامل عدم استقرار أسعار الدولار فى السوق، فالخطر الأكبر على الاقتصاد المصرى هو وجود سوق موازي "السوق السوداء" للعملة فى مصر، فهذا السوق يعمل بلا أي ضوابط ويهدف إلى المتاجرة بالعملة دون النظر لأي شيء آخر. 
 الدكور رشاد عبده
الدكور رشاد عبده رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية
ارتفاع سعر الدولار طارد المستثمرين 
وأوضح الدكور رشاد عبده، رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، أن السبب الرئيسي لزيادة سعر الدولار هو فشل البنك المركزي فى مواجهة هذه الكارثة، فطارق عامر هو المسؤل عن وضع السياسات المالية للجهاز المصرفى فى الدولة، فالارتفاع المستمر في سعر الدولار يعبر عن عجز محافظ البنك المركزي فى تحمل مسئوليته.

وأضاف رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية لـ"العربية نيوز" أن كل المحاولات التى اتخذها طارق عامر لحل الأزمة الحالية، لن تظهر جدواها حتى الآن، مطالبًا بوضع حلول جزرية للتخلص من أزمة الدولار أولها عدم عمل حساب لرجل الأعمال ومجاملتهم على حساب الوطن.

وأكد عبده أن السوق السوداء أصبحت بديلة للبنوك وهذا خطر يهدد الاقتصاد المصرى، ويأثر على الاستثمارات المستهدفة فى الفترة المقبلة، فلو ظل الوضع كما هو واستمر الدولار فى الارتفاع سيهدد كل الاتفاقيات التى عقدتها الدول فى الفترة السابقة، فأزمة الدولار طاردة للمستثمرين.
الدكتور سرحان سليمان
الدكتور سرحان سليمان الخبير الاقتصادى
سياسات البنك المركزي وراء ارتفاع سعر الدولار
وأشار الدكتور سرحان سليمان، الخبير الاقتصادي، إلى أن الأسباب الحقيقية وراء ارتفاع سعر الدولار فى الأسواق هو عدم وجود سياسة محدد من قبل البنك المركزى فى توفير الدولار للبنوك، الأمر الذى يخلق سعرين للدولار الأول فى البنوك والآخر فى السوق السوداء.

وأضاف الخبير الاقتصادى فى تصريح خاص لـ "العربية نيوز" أن ارتفاع سعر الدولار فى السوق السوداء مرتبط بنظرية العرض والطلب، لافتا الى أن الدولار سيواصل ارتفاعه فى الفترة المقبلة، ليتخطى الـ 12 جنيهًا، فالوضع السياسى الغير مستقر وعودة المظاهرات والاحتجاجات ستأثر بالسلب على الحالة الاقتصادية، وعلى سعر الدولار بشكل مباشر.

وطالب سليمان بإعادة النظر فى ممارسات البنك المركزية الذى يفرضها على حركة الاستيراد لأن ذلك يؤثر على الاستثمار بشكل مباشر.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟

ads
ads